in ,

أنت تحت حكم الهرمونات | الهرمونات وأثرها في سلوك الإنسان

الهرمونات وأثرها في سلوك الإنسان

من أكثر الحقائق لفتا لإِنتباه الانسان وخطفا لإِهتمامه هي الهرمونات، تلك الجزيئات الصغيرة التي تضع مسارا لحياتنا بدون علمنا حيث تزايدها وتناقصها كفيلين بتحديد إِختياراتنا، بل و حتى مستقبلنا، جاعلين ذواتهم السكان الحقيقيين لهذا الجسم الانساني!

يرتبط كلامي الأخير بحقيقة لطالما تمت الإِشارة إِليها، ألا وهي أن العقل السليم في الجسم السليم، متناسين الحقيقة العكسية القائلة والمؤكدة على أنه أيضا يكون الجسم السليم في العقل السليم، فالعقل المنهك أو المتضرر لا شك أنه سيؤثر على سلامة الجسد، و خير دليل على ذلك مرض الإِكتئاب الكفيل ولوحده بهدم جسد أحد أعتى مصارعي الصومو. ولتوضيح ذلك أدرج المثال الآتي: 

لنفترض أن ديكا يقف بجانبك، ثم تمر دجاجة في الطريق، أثناء ذلك يقوم الديك بحركات تعتبر إِغرائية من طرف معايير عالم الدواجن. تقوم الدجاجة حالا بالرد وقطع الطريق لمصاحبة الديك. هنا يجب طرح سؤال بيولوجي سلوكي، لماذا الدجاجة قطعت الشارع؟ .  . إِن كنت طبيب علم النفس والغدد الصماء ستجيب مباشرة بقولك: “ لأن مستويات هرمون الأستروجين المتداولة في تلك الدجاجة عملت في جزء معين من دماغها لجعلها تستجيب لهذه الإشارة الذكورية “، وإِذا كنت رجل دين فستجيب بقولك إِنّه مجرد فجور نفسي أو إِغواء شيطاني!

علم النفس الفيزيولوجي

إِنّ علم النفس الفيزيولوجي هو العلم الذي يهتم أو يختص بدراسة الوظائف الجسمية بأنواعها المتعددة ضمن مجال علم النفس العام، كذلك يهتم هذا العلم بدراسة السلوكية او الإِنفعالية الفردية، ودور العمليات الفيزيولوجية التي تقوم بتعديلات تطرأ على السلوكية الفردية، والإِهتمام بالنظام الغذائي وعلاقته بالمعطيات   الفيزيولوجية وتأثيرات ذلك على الناحية الإِنفعالية والسلوكية للفرد. بتعبير أكثر بساطة وإِختصارا، هو العلم الذي يهتم بدراسة العمليات العقلية والإِنفعالية التي تساهم أو تؤثر على سلوكاتنا.

لعلم النفس الفيزيولوجي إِهتمامات عديدة، أهمها والذي سنقوم بمراجعته هو الإِهتمام بدراسة النظام الغدي وما يفرزه من هرمونات وأثر ذلك على سلوكاتنا. وضمن هذا النطاق يعتبر العالم كاهل ” أن الهرمونات لا تتحكم فقط في وجودنا العضوي ولكن أيضا في غرائزنا ونفسيتنا وطباعنا وسلوكنا الاجتماعي “

لتوضيح ذلك أكثر نذكر مثال آخر وهو نجاحك في الإِمتحان، حين يصلك خبر نجاحك في إِمتحان ما ستشعر بسعادة لا مثيل لها، نفس الشيء حين تمارس الجنس، أو حين تفوز بمسابقة ما يتم بثها في التلفزيون. إِنّ السبب في إِفراز الهرمون هو مواقف وإِحتياجات معينة، فمثلا عند الإِنتهاء من أكل صحن كبير من اللحوم المشبع بالذهنيات أو حتى قبل البدء في الأكل، يتم إِنتاج هرمون الدوبامين لنشعر باللذة والسعادة، ويعود إِنتاج هذا الهرمون إِلى حقيقة أن العقل قد تمت برمجته خلال التاريخ على أن تناول صحن من المأكولات أمر جيد أو أمر مسعد، أو بعبارة أخرى، البعد الآخر من إِنتاج هذا الهرمون المسبب للذة والسعادة هو حقيقة أن الإِنسان يشقى و لطالما شقى من أجل كسب قوته، وقد يكون هذا القوت أحيانا عبارة عن قطعة خبز فقط أو حبة موز وبما أن كسب هذا القوت لم يكن بالشيء السهل، كان ذلك باعثا لشعور الإِنسان بالسعادة عند تقديم صحن مليء باللحوم والخضر له. و تختلف كمية إِفراز هذا الدوبامين من حالة إِلى أخرى، فمثلا ممارسة الجنس باعثة لإِفراز كميات كبيرة من الدوبامين، كما أن الشخص الفقير الذي يجد نفسه أمام صحن مليء باللحوم سيكون أسعد من شخص قد تعوّد على أكل اللحوم.   

مثال آخر: لنفترض أنك إِنسان محب للسهرات وقد قررت جماعة من الأصدقاء الإِجتماع في منزل أحد الأصدقاء والقيام  بسهرة أين يجتمع الكثير من أصدقائك، سيتم إِفراز الدوبامين،  و ستشعر بالسعادة حتى قبل الإِلتحاق بهذه السهرة لساعات.  فالإِحساس بأنك ستلتحق عن قريب بشيء تحبه أو أنك ستحصل على شيء يبقى مجرد فكرة، إِلّا أن هذه الفكرة تزيد من إِفراز  كمية الدوبامين في العقل مخلفة الإِحساس بالسعادة. لنفترض أنك شخص سيكوباتي يريد اغتصاب فتاة، سيتخيل هذا الشخص  فكرة أنه يغتصب الفتاة هذه الفكرة ستزيد من هرمون الدوبامين، وفي الحقيقة أن كل شخص يتخيل نفسه يغتصب فتاة ستزداد نسبة الدوبامين في عقله! سيقوم هذا الشخص السيكوباتي بتسطير مراحل مهتمه، وعندما ينطلق في مهمته ستزداد نسبة الدوبامين في كل مرحلة يقترب فيها من إِغتصاب هذه الفتاة. وهكذا يتم إِنتاج هذا الهرمون.

الهرمونات وأثرها في سلوك الإنسان | الأميكديلا

جزء آخر في المخ مسؤول عن الغضب والخوف الألم أو الصدمة، يسمى الأميكديلا (Amygdala)، الأميكديلا تنتج هرمونات عندما نشعر بالخوف أو الغضب، فمثلا لو اقترب منك شخص يحمل سكين ستشعر بالخوف لا إِراديا، لكن قبل ذلك يجب أن يحدث إِنتاج الهرمونات من خلال التفكير. أول شيء ستفكر فيه سيكون: من هذا الشخص؟ لماذا يحمل السكين؟ أهو سكين لتقطيع الفواكه أم سكين حاد؟  أهو لص أم صديق أعرفه؟  كل هذا التفكير يحدث في الفص الجبهي أو الفص الأمامي من الدماغ، و الذي سيقرر إِن كان هذا الشخص الذي يتقدم يمثل خطر أم لا. فإِن كان خطر سيرسل العقل رسالة عصبية إِلى الأميكيلا التي بدورها تنتج هرمونات التي تبعث على الشعور بالخوف، ويتمثل ذلك في إِرتفاع الأندرينالين الذي يعمل على زيادة نبض القلب وإِنقباض الأوعية الدموية، وبالمجمل يؤدي إلى  تحضير الجسم الى إلفرار أو التصدي، وأحيانا لا يحتاج المرء إِلى عملية التفكير إذا كان الخطر متعرف عليه، أو شيئ واضح، مثلا في الدماغ، عند حدوث زلزال أو ظهور ثعبان سام أمامك، في حالات كهذه ستنتقل الإِشارة العصبية مباشرة إِلى الأميكديلا بدون الحاجة إِلى عملية التفكير في إِذا ما كان هذا الثعبان سام أو غير سام.

فالخوف الفطري يتضاد مع الخوف المكتسب، ولتوضيح ذلك أكثر، وبعبارة أدق وأشمل، فإِن الخوف نوعان، نوع فطري، خير مثال عليه هو خوف الفأر من القط أو ربما حتى خوف المرء من ربه، وهو خوف ينشط الأميكيدلا مباشرة دون  تفكير في العواقب. وخوف مكتسب يكون من خلال تجربة مستقلة أو من خلال التجربة الإِنسانية، فالخوف من طبيب الأسنان هو خوف مكتسب يتضمن تنشيط الفرونتال كورتكس أو القشرة الأمامية من الدماغ التي هي مسؤولة عن عمليات التفكير (كإِتخاذ القرارات، الشعور بالوعي، الشخصية …الخ). كل أنواع الخوف الأخيرة تنشط الأميكديلا. ومن بين عشرات الإِختبارات، تم إِجراء تجربة على فأر، قام الباحثون بتنشيط دوائر معينة داخل أو ضمن الأميكديلا، وقد نجحوا في تعطيل القلق و تنشيطه. الأميكديلا حساسة جدا للظروف الإِجتماعية غير المستقلة أو المقلقة والمتعلقة بالخوف والألم و القلق والغضب.  

تلعب هرمونات جسم الإنسان دورًا أساسيًا في الصحة العامة للجسم، ويجدر التنويه إلى أنّ هناك طيف واسع من الأمراض التي ترتبط بالإِضطرابات الهرمونية. وتختلف الهرمونات في جسم الإِنسان، وتختلف وظائفها، ومن بين أهم هذه الهرمونات  ”التستوستيرون”، ومن مهامه القابلة الجنسية. وثبت أن القضاء على هذا الهرمون يقلل من الدافع الجنسي . ويجب طرح سؤال هنا وهو السؤال القائل: هل حقا الشيطان هو من يوسوس للمرء لممارسة الجنس أم أن الغريزة وهذه البرمجة العصبية الدماغية المعقدة والطبيعية هي السبب في التوجه نحو المعاصي، كمعصية الزنى مثلا؟ وعلى حسب قول أحد المفكرين: ” إِن مصطلاحات كفجور النفس حقا مريبة في ذاتها ”

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for OkBa CheRieT - عقبة شريط -

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0