in

كيف تنمي الشغف وتكتشف التجارب الذي تحب تجربتها بدل تضييع أموالك في شيء لا تحبه

كيف تنمي الشغف

تحدثنا في مقال سابق عن أسباب الفشل في الحياة، وكان من بين هذه الأسباب مشكل انعدام الشغف، فالشغف أمر ضروري في استمرار ما أنت بصدد الوصول إليه وإنجازه وتحقيقه، وبدون الشغف ستواجه دائما صعوبات في المواصلة على العمل والسعي نحو تحقيق الأهداف، وستشعر بالكسل والتغاضي أغلب الأوقات، إضافة إلى تأجيل كل المهامات أو سحبها بشكل نهائي. فيما يلي 3 خطوات رئيسية ستجيب على سؤال كيف تنمي الشغف وستزيد مستوى هذا الشغف إذا ما طبقت هذه الخطوات من اليوم.



أكتب قائمة بالأشياء التي تريد تجربتها

نحن مجرد بشر، ولا نستطيع تذكر كل شيء، وربما أنك تريد تجربة العديد من التجارب وتحقيق المزيد من الأهداف، فقد تحب السباحة فجأة لأنك شاهدت فيديو عن السباحة، وربما ستفكر في الأمر لمدة أسبوعين أو شهر، ثم تجد أنك نسيت أمر السباحة مع الوقت. ويعود سبب ذلك في أنك لم تدون هذه التجربة في قائمة التجارب التي تود تجربتها.

كثير من الناس يتساءلون ” كيف أفعل ما أحب إذا لم أجد الشغف لفعل ذلك ؟ ” والجواب على هذا السؤال سيكون بسؤال آخر ” كيف ستعلم أنك تحب ما تود أن تفعله إذا لم تبدأ مسبقا بتجربة ذلك ؟ “

ولفعل ذلك، قم بإحضار دفتر خاص بك (يبقى معك دوما) وقم بتدوين 10 أشياء تود تجربتها، إذا لم تستطع كتابة 10 تجارب، فقم بكتابة 5 أو 3 أو حتى تجربة واحدة، لكنني أوصى بكتابة 10 وحاول أن لا تكتب أكثر إلا بعد إنجاز أحد التجارب، لا تقم أيضا بكتابة أشياء أنت تحلم بها أو أشياء أنت تعلم أنك لن تفعلها، فتذكر أن المهم في هذه القائمة هو أن تنمي شغفك من أجل أن تبدأ أو من أجل أن تواصل ما قد بدأته.

الأمر في غاية البساطة، وبلا أي تعقيد، عندما تكتب قائمة بالأشياء التي تود تجربتها، يجعلك هذا متحمسا للبدأ في هذه القائمة والرغبة في تشطيب الجمل بعد تحقيق هذه التجارب.

ولا يتوقف الأمر طبعا على كتابة القائمة ووضعها في مكان تراه كل يوم، لكن الأمر الثاني في هذه الخطوة هي أن تبدأ في تجربة هذه التجارب، وليس من الضروري طبعا أن تبدأ من التجربة رقم 1 أو رقم 2. فقط اختر رقم عشوائي في القائمة وابدأ في ممارسته حالا.

مثال على قائمة عامة:

  1. أود أن أنشأ قناة على اليوتيوب
  2. أود تعلم التصوير الفوتوغرافي
  3. أود تعلم الفوتوشوب
  4. أود أن أتعلم البساحة
  5. أود تعلم الاختراق
  6. أود تسلق الجبال
  7. الخ

إذا ما أخدنا مثال على القائمة أعلاه، فيمكنك طبعا أن تبدأ بأي تجربة تودها، ولا تبحث دائما عن الأعذار لتتكاسل عن القيام بها، كأن تقول مثلا أن التصوير الفوتوغرافي يحتاج إلى كاميرا أو أن السباحة تحتاج إلى مال. فقط إبدأ بالامكانيات التي تتوفر عليها حاليا، كأن تأخد كورسات عن التصوير الفوتوغرافي وأن تطبق تلك التقنيات بهاتفك المحمول، وسرعان ما ستجد نفسك منغمسا في التصوير وفي تعديل هذه الصور، وهذا بالظبط ما سيزيد شغفك لتعلم المزيد وتطوير مهاراتك في التصوير …الخ

خلاصة: أكتب قائمة ب 10 أشياء تود تجربتها (أكتبها الآن، لا تأجل الأمر) وابدأ في تطبيق إحدى هذه التجارب الآن. بمجرد أن تبدأ، ستجد نفسك متحمسا لتجربة ذلك وتنمية المهارات اللازمة للتجربة كمشاهدة كورسات كما في مثال التصوير الفوتوغرافي.


ركز على التجربة

الخطوة الثانية مهمة جدا، بل هي تكملة للخطوة الأولى، فبعد أن تكتب القائمة وأن تشرع في البدأ بالتجربة الأولى، عليك أن تكتشف ما إذا كنت تحب فعلا هذه التجربة أم أنك كنت فقط متحمسا للقيام بها.

تذكر أن هدفك الأول في كتابة هذه القائمة هي أن تجد الشغف من أجل أن تستمر في هذه التجربة، لكن لا تنسى أننا مجرد بشر، ويمكن خداعنا بسهولة، فكما ذكرت سابقا، يمكن لفيديو واحد عن السباحة، أن يحمسك لتعلم السباحة، لكن ما إن تبدأ في تعلم السباحة حتى تجد أنك لا تحبها فعلا، وليست من الأشياء التي تستمتع بها.

وسيساعدك هذا أيضا، على عدم شراء المعدات والأشياء المهمة من أجل القيام بتجربة معينة، ففي مثال التصوير الفوتوغرافي، قد تحتاج إلى شراء كاميرا جيدة وإلى بعض المعدات الأخرى كالإضاءة …الخ. لكن إذا ما بدأت التجربة واكتشفت أنك لا تحب التصوير الفوتوغرافي، فعندها ستكون قد أضعت أموالك، وقد يجعلك هذا متشائما من أجل البداية في تجربة جديدة.

خلاصة: لن تصل إلى القمة بين عشية وضحاها، إبدأ على أساس أنك مبتدئ، ولا تصرف أموال كثيرة على هذه التجربة، ابدأ فقط بالامكانيات المتوفرة لديك، إلى أن تكتشف أنك تحب فعلا هذه التجربة.



ركز على أكثر من شيئين

معظم كتّاب التنمية البشرية أو المحفزين يقولون أن عليك التركيز على شيء واحد فقط وأن تواصل عملك على هذا الشيء إلى أن تحققه، لكنني لا أوافق على هذه الفكرة بنسبة لسببين؛

أولا، التكريز على شيء واحد فقط، قد يجعلك تشعر بالملل، وقد تبدأ في التكاسل عن القيام بهذا الشيء مع الوقت.

ثانيا، لديك الوقت الكافي لأن تجرب وتركز على أكثر من شيئين.

أعتقد أنه من المهم أن تملك شغف رئيسي واحد للتركيز عليه، لأنك ستكون قادار على تكريس معظم وقتك لهذا الشيء أو هذه التجربة، لكن من المهم أيضا أن تنمح وقتك للأشياء الأخرى، التي قد تكون ضرورية أيضا في حياتك، كالرياضة والقراءة على سبيل المثال، أو أي تجربة أخرى ترى أنك شغوفا للشروع فيها.

خلاصة: لا تركز جل تركيزك على تجربة أو مهمة واحدة فقط، حاول أن تضيف بعض التجارب الجانيبة التي ترى أنك تحبها ومتطلع لتجربتها، فهذا سيجعلك مدركا للوقت الذي تمنحه لكل تجربة أو مهمة، إضافة على قدرتك على تسيير هذا الوقت من أجل إحداث توازن بين كل المهام والتجارب.


كيف تنمي الشغف بخلاصة

  • أكتب حالا والآن، قائمة ب10 أشياء تريد تجربتها.
  • إبدأ في تجربة واحدة من هذه التجارب.
  • تذكر دائما أنك لن تصير محترف بين عشية وضحاها.
  • إبدأ على أساس أنك مبتدأ، ولا تشتري معدات من أجل ذلك.
  • إبدأ بالامكانيات المتوفرة لديك، ثم انتظر إلى أن تعلم أنك فعلا تحب هذه التجربة ولم تكن فقط متحمسا لذلك.
  • ركز على أكثر من شيئين، واترك شغفك الرئيسي في التجربة التي تحبها أكثر.

Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0