in ,

ملخص كتاب سحر التفكير بصورة أكبر + 3 قواعد سحرية لتحقيق الأهداف

ملخص كتاب سحر التفكير

في ملخص كتاب سحر التفكير ينقسم الناس إلى نوعين في ما يتعلق بطريقة التفكير. حسب كتاب سحر التفكير، فإن الناس إما أن تفكر بتفكير تقليدي، أو بتفكير كبير.

إن الأغلبية من الناس تنتمي إلى النوع الأول حيث يكون تفكيرهم تقليدي، والمقصود بالتقليدي هو انتمائهم إلى أغلبية الناس، أو ما يسمى أحيانا بالقطيع.

هل التفكير الكبير سيحقق أحلامك فعلا؟

كي نكون واقعيين، كما جرت العادة في المحتوى الذي نقدمه على هذا الموقع، إن الفكرة الخاطئة عن الكتاب، بأن سحر التفكير سيساعدك على تحقيق أحلامك وأهدافك دون الحاجة منك إلى القيام بمجهود عملي هي فكرة خاطئة تماما، أو ربما فقط أُسيء فهمها كما ينبغي.

أو مثلا فكرة أن الإيمان القوي بشيء ما سيجعله يتحقق، كالإيمان أنك ستصبح مليونير يوما ما، أو الإيمان بأنك تملك سيارة سيجعلك تملك سيارة مستقبلا … الخ.

كل هذه الإدعاءَات تندرج تحت فكرة قانون الجذب، وقد قمنا بانتقاد هذا القانون انتقادا منطقيا وعلميا، وبيّنا أيضا أنه فكرة قد تتسبب في فشلك في الحياة لا كما يتم الترويج لها.

فلكي نكون متفقين قبل إكمالنا لهذا المقال؛ إن التفكير لوحده لن ينفعك في شيء. الكتاب سيساعدك على تغيير طريقة تفكيرك نحو بعض الأمور المهمة، وسيساعدك على الخروج من قطيع المفكرين التقليديين، إن صح التعبير، وسيفتح عقلك نحو الأشياء الواقعية ونحو طمواحتك لتحقيق الأهداف.

ما هو سحر التفكير بصورة أكبر

إن الفكرة الأساسية في الكتاب، هي أن تغير طريقة تفكيرك من تفكير تقليدي سطحي، إلى تفكير كبير وضخم.

وما يقصده الكاتب بكلمة “التفكير الكبير” (Big Thinking) هو أن تملك هدف كبير في حياتك.

ومهما كان هذا الهدف، وإلى أي مجال ينتمي إليه، فالمهم هو أن يكون كبيرا وغير تقليدي وسطحي.

بعض الأمثلة العشوائية من التفكير الكبير:

  • إنشاء شركة كبيرة عن كدا وكدا.
  • إنشاء موقع عربي كبير في كدا وكدا.
  • التوفر على كدا وكدا من الأموال.
  • إنشاء قناة على اليوتيوب والحصول على عدد كبير من المتابعين.

… وغيرها من الأهداف الكبيرة.

كلما كان هذا الهادف كبيرا، كلما خلق بداخلك الدافع (أو السحر كما في الكتاب) الذي سيدفعك إلى تحقيق هذا الهدف.

الهدف الكبير هو الذي سيجعلك طموحا أكثر لتحقيقه. عكس تماما لو كان هذا الهدف صغيرا.

إلون ماسك (Elon Musk) كمثال عن سحر التفكير

إلون ماسك، الغني عن التعريف، قام في مشواره الريادي ببيع شركة بايبال (PayPal)، التي كان يملكها، إلى شركة إيباي (Ebay) بقيمة 180 مليون دولار.

ولو كان تفكيره تقليدي كالأغلبية الساحقة من الناس، لقام بعيش ما تبقى من حياته ب المائة وثمانين مليون دولار، والتي تعتبر جد كافية لتعيش باقي أيام حياتك في الرفاهية والاستمتاع بأفضل الأشياء.

لكن إلون ماسك ليس كباقي الناس، فتفكيره وطموحاته جد كبيرة، فهو الشخص الذي يفكر في استعمار البشر للمريخ، وهو من نشأ شركة تيسلا (Tesla) للسيارات الكهربائية، والتي ستغير حتما نظرتنا عن المستقبل، حيث لن نحتاج إلى وقود لتشغيل السيارات، كما أنها ستساعد على خفض التلوث التي تنتجه الغازات الناتجة من السيارات والوقود وغيرها.

وغيرها الكثير من الأفكار الضخمة، والهادفة، والتي تضفي معنى في حياة إلون ماسك، وتجعله مستيقضا ويقظا في كل لحظة لجعلها تتحقق.

يملك إلون ماسك الآن العديد من الشركات، ومن أبرزها وأكثرها شهرة، نذكر: شركة تيسلا للسيارات الكهربائية (Tesla)، وشركة سيابس إكس (SpaceX)، ثم شركة سولار سيتي (SolarCity) للاستفادة من الطاقة الشمسية وتثبيتها على جميع المنازل مستقبلا.

أنا شخصيا أعشق هذا الرجل وطريقة تفكيره، ومن الأفكار التي ألهمتني بشدة، وهي فكرة – التي كانت تبدو جد صعبة – إرجاع الصواريخ إلى الأرض بدل رميها في الفضاء.

فقد كان من المستحيل إرجاع هذه الصواريخ، وكان يتم رميها في الفضاء بعد إتمام مهمتها.

4 أشياء تجعلك بعيدا عن سحر التفكير

يقول الكاتب أن الناس التقليديين لا يستطيعون التفكير بصورة أكبر بسبب الأشياء التالية:

1. الخوف

يعتبر الخوف السبب الرئيسي في فشل الأغلبية من الناس، فالخوف يمنعك من التفكير الكبير، ويمنعك من البدأ في تحقيق أهدافك أو حتى التخطيط لها.

يعتبر الخوف من التفكير التقليدي، كما أنه مؤشر قوي يبين أن الشخص يفتقر إلى الثقة في النفس.

مهما كان هذا الهدف الذي تخاف البدأ فيه، أيا كانت الأسباب، ومهما كان هذا القرار الذي تخاف اتخاده، رغم معرفتك بأنه قد يكون قرارا جيدا لمستقبل حياتك، فالخوف سيكون العائق الأول لك.

قد يكون الخوف أمر طبيعي، لكنه تفكير تقليدي عند الأغلبية من الناس، وعدم التغلب عليه سيبقيك في مكانك.

يأتينا الكاتب في هذا الجزء بفكرة جديدة عن الخوف وطريقة التغلب عليه، وتكمن هذه الفكرة في أن “العمل يتجاوز الخوف”.

والمقصود بهذه الفكرة هي أن البدأ في العمل سيتجاوز دائما الخوف من هذا العمل.

مما يعني بخلاصة القول، إذا كنت خائفا من اتخاد قرار ما لتحقيق هدف معين (كإنشاء شركة، أو موقع، أو أيا كان) فقم بالبدأ فيه على الفور، ولا تكترث للخوف.

فالعمل هو أحسن طريقة للتغلب على الخوف.

2. الأعذار

أو كما يسميها الكاتب في الكتاب “مرض الأعذار”، وهو مرض يصيب الأغلبية من الناس، ذوي التكفير التقليدي، إذ يتسبب في فشلهم في الحياة، وعدم تحقيقهم للأهداف التي يسعون أو يحلمون بتحقيقها.

إن وجودنا في منطقة الراحة، يجعل عقولنا ترغب في البقاء في هذه المنطقة وعيش ما تبقى من حياتنا دون مغادرة هذه المنطقة.

للأسف، تطورت عقولنا كبشر من القدم، ومن منطلق تطوري، وبنيت على فكرة البقاء كهدف أولي وأخير، وهو الهدف التي تحققه منطقة الراحة.

فإذا كنت في منطقة الراحة، ستلاحظ أنك تشعر بصعوبة كبيرة في محاولتك للخروج من هذه المنطقة، كما أن أي محاولة للتغير ستنتهي بالفشل في كل مرة.

سيحاول عقلك دائما خلق العديد من الأعذار لتجنب أي تغيير أو محاولة للخروج من منطقة الراحة.

ترتبط الأعذار أيضا بالمحيط الذي يعيش فيه الشخص، فقد يجد الشخص “التقليدي” آلاف الأعذار لعدم قيامه بتغيير في حياته، وسيستمر في التذمر على كل شخص أو شيء (كالآباء، أو كالدولة) وتحميلهم المسؤولية على فشله، أو بصيغة أخرى على كسله من محاولة التغيير.

وبخلاصة، يجب أن تفهم أن عقلك سيحاول دائما إبقائك في منطقة الراحة، المنطقة التي تشعر فيها بالأمان والراحة، حيث مشاهدة المسلسلات والأفلام وألعاب الفيديو وتصفح مواقع التواصل الإجتماعي والاستمرار بالترفيه طيلة أيام الأسبوع.

وفي الحقيقة، فهذه المواجهة ـ بينك وبين عقلك ـ صعبة إلى حد ما، لكنها تتطلب شجاعة قوية وتفكير قوي للتغلب على هذا الكسل.

بخلاصة، أعد التفكير في الأعذار التي غالبا ما تكون نتيجة لتفكيرك التقليدي ومحاولة من عقلك للبقاء في منطقة الراحة، وتخلص من هذه الأعذار وابدأ فورا في تحقيق حلمك الكبير.

3. البيئة

تختلف البيئة التي نعيش فيها، وتختلف معها الثقافات وعقليات الناس وغيرها. وتساهم البيئة حسب علم الإجتماع في التأثير على الفرد وعلى أفكاره ومعتقداته.

أما في علم النفس، فالبيئة أو المحيط، تساهم بشكل كبير في طريقة تفكير الشخص. فلو كان أصدقائك سلبيون على سبيل المثال، فإن هذا سيؤثر عليك حتما وقد يجعلك سلبي.

وبطبيعة الحال، فرغم اختلاف البيئة من منطقة لأخرى، ومن مكان لآخر، إلا أنها تلعب دورا في كثير من الأحيان على إبقاء الشخص في خانة التفكير التقليدي، وقد تساهم أيضا على فشلهم في الحياة من كل نواحيها.

والنصيحة التي يقدمها الكاتب في هذا الصدد هي تغيير البيئة، إن كان ذلك ممكنا، وتغيير مصدر اكتساب المعلومات والمهارات. فبدل تلقي المعلومات والنصائح من الناس السلبيين، أو الذين لا يملكون مؤهلات كافية في المجال، ينصح تلقي المعلومات من البيئات التي ترى أنها ستفيدك.

فمثلا، ينصح الكاتب بالمشاركة في مؤتمرات وأنشطة في المجال الذي تختص فيه، وينصح أيضا بالمشاركة في مؤتمرات وأنشطة خارج مجالك، وذلك لاكتساب أفكار جديدة، ربما قد تنفعك في حياتك، أو قد تفتح أبوابا لأفكار جديدة قد ترغب بتحقيقها في المستقبل.

بخلاصة، قم بتطوير مهاراتك من البيئة المناسبة والتي ستساعدك حتما في تطوير مهاراتك. فإذا كنت ترى أن شخصا ما لن ينفعك في شيء عن مجال لا يفقه فيه شيء، فلا تسأله عن نصيحة في هذا المجال، وخد المعلومة دائما من المختصين في المجال.

4. الأشياء الصغيرة والتافهة

يقول الكاتب أن الناس ذوي التفكير التقليدي يهتمون كثيرا بصغائر الأمور والأشياء التي ليست لها أي قيمة.

كما أنهم يتكلمون أكثر مما يستمعون، وهي صفة سيئة، إذا لا تظهر سوى فراغ عقول هؤلاء الناس لا أكثر.

فالشخص المستمع غالبا ما يكون شخص مثقف وشغوف للمعرفة، كما أنه يتحلى بالصبر والتواضع، ولن تجده يتحدث في مواضيع تافهة كالدخول في نقاشات ومواجهات لا معنى لها، أو كما يسميها الكاتب “أشياء صغيرة تافهة”.

حاول أن تتجنب هذه الأشياء الصغيرة والتافهة، والتي ترى أنها ليست من مواصفات المفكر الكبير والطموح، كما أنها ستضيع وقتك وجهدك في لاشيء.

3 قواعد سحرية لتحقيق الأهداف

قواعد ملخص كتاب سحر التفكير

إذا كنت شخص سلبي ويائس، وفقدت الأمل، وترى أن كل أفعالك ومجهوداتك ضاعت، وأنك فشلت الكثير من المرات فحاول أولا التخلص من الأشياء الأربعة التي تعيق تقدمك نحو تحقيق أحلامك. ثم ثانيا، قم بتطبيق القواعد الأربع “السحرية” والتي تسهام حتما في تحقيقك لأهداف.

الكتاب سيريك كيف تحقق أحلامك عن طريق بعض الخدع السحرية بسيطة. وتكمن فكرة هذه الخدع السحرية هي أن تشغل دماغك بطريقة مختلفة، وتغير تفكيرك من تفكير سطحي وضيق إلى تفكير أكبر وأوضح.

يرتكز الكتاب على بعض القواعد السحرية من أجل تحقيق الأهداف والوصول إلى الأحلام التي ترغب بها:

1. الاعتقاد والإيمان

لقد قلنا في بداية المقال أن التفكير وحده غير كافي لتحقيق الأهداف التي رغب في تحقيقها، وهو ادّعاء صحيح إلى حد ما. لكن الإيمان بأنك قادر (على الأقل) على تحقيق هذه الأهداف سيجعلك إيجابي وطموح لجعلها تتحقق.

والفكرة الأساسية هنا هي محاولة خداع عقلك وتعزيز ثقتك في نفسك على تحقيق أهدافك الكبيرة، فلو كنت مؤمنا أنك ستحقق هذه الأهداف، ستتخلص من الأعذار، الخوف، وكل ما سيعيق تفكيرك الإيجابي.

فإذا آمنت أنك ستفشل في شيء ما على سبيل المثال، عقلك سيبحث دائما عن الأسباب التي ستدعم تفكيرك واعتقادك. تشبه هذه الفكرة مغالطة الانحياز التأكيدي.

ويقول الكاتب أن معادلة النجاح في هذه الحياة هي نفسها حجم الإيمان بهذا النجاح، فلو كان إيمانك قويا بأنك ستنجح وتحقق أهدافك، فإنك ستعزز تفكيرك وستزيد من ثقتك في نفسك على جعل ذلك يتحقق، وبالتالي ف:

حجم النجاح = حجم الاعتقاد به

2. الإصرار أو الموهبة؟

هناك اعتقاد سائد بأن بعض الناس يولدون بموهبة معينة، ويقال أيضا أن هذه الموهبة هي السبب الريئيسي وراء النجاح الذي يحققونهم.

إن هذه الفكرة ناقصة، إن لم نقل خاطئة تماما، لأن الإصرار أهم من الموهبة، وذلك أن الإصرار يحفز الشخص على تحقيق الأهداف المرغوبة أكثر من الشخص الموهوب. فبدون الإصرار، لا يمكن للشخص الوصول إلى النجاح حتى ولو كان موهوبا.

إن الإصرار بمتابة الوقود الذي يحرك السيارة ويجعلها تمشي في مسار النجاح. بينما الموهبة، في مثالنا هذا، قد تكون نوع السيارة. فأيهما قد يفوز السباق؟ سيارة رائعة بدون وقود؟ أم سيارة عادية بالوقود؟

معادلة الإصرار:

إصرار + موهبة = نجاح سريع.
إصرار + بدون موهبة = نجاح مع الوقت.
بدون إصرار + موهبة = فشل مع الوقت.
بدون إصرار + بدون موهبة = فشل سريع.

وبالتالي فالإصرار في هذه المعادلات هو الذي يلعب الفارق في النتيجة النهائية، فبدونه لا يمكن للنجاح أن يتحقق.

3. الأفعال تتغلب على الخوف

لا تنتظر اللحظة من أجل أن تبدأ، فاللحظة مجرد وهم يخلقه دماغنا الكسول من أجل البقاء في منطقة الراحة.

إصنع اللحظة بنفسك، وابدأ الآن، ولا تنتظر أي شيء.

لا تنتظر أيضا المزاج المناسب للبدأ في العمل. فهذه أيضا مجرد وهم. فالمزاج لا يمكن تغييره ليتناسب مع ما تريد القيام به، وبدلا عن ذلك، يستحسن البدأ في المهمة المرغوبة، ثم سيتغير مزاجك حسب هذه المهمة.

إذا كنت تعاني من التسويف، فاقرأ مقالنا الآخر عن التسويف حيث أشرنا إلى 21 طريقة للتخلص من التسويف.

إبدأ أولا، واترك الباقي لعقلك.

خلاصة ملخص كتاب سحر التفكير

في ملخص كتاب سحر التفكير بصورة أكبر رأينا أولا أن التفكير لوحده بدون أفعال لن يجعلك تتغير، ولن يغير طريقة تفكيرك نحو الأمور. ثم رأينا بعد ذلك الأشياء الأربعة التي تؤخر وصولك بشكل كبير نحو تحقيق أهدافك:

  • الخوف.
  • الأعذار.
  • البيئة.
  • الأشياء الصغيرة والتافهة.

ثم أخيرا، أطلعنا القارئ على 3 قواعد سحرية لتحقيق الأهداف وهي:

  • قوة الإيمان بشكل إيجابي.
  • قوة الإصرار على الاعتماد على الموهبة.
  • قوة الأفعال والبدأ على الخوف والأعذار.

وأخيرا وليس آخر، إن ملخص كتاب سحر التفكير هذا غير كافي لطرح كل الأفكار المذكورة في الكتاب. لقد حاولنا طرح الأفكار المهمة والتي ستجلعك راغبا في قراءة الكتاب، ونتمنى أن يكون مقال ملخص كتاب سحر التفكير قد أفادك بشكل أو بآخر.

ونقول في الأخير أن العدو الوحيد الذي تواجهه في هذه الحياة هو أنت ولا شخص آخر.

Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0