in

3 مفاتيح لمعالجة الأخطاء: تعاملك الجيد مع الأخطاء سيعلمك المزيد عن نفسك

مفاتيح لمعالجة الأخطاء

جميع الناس يخطؤون ويفشلون في مسار حياتهم، منهم من يستطيع مقاومة هذه العقبات ومنهم من يبقى في حفرة الفشل. ومن السمات التي يتحلّى بها الناس الناجحين هي القدرة على تخطي هذه العقبات واستخدام مفاتيح لمعالجة الأخطاء وتصحيحها والتعلم منها بدل مشاعر الشكوى والحسرة أو الندم عليها طيلة الوقت.

القدرة على التعامل مع الأخطاء بشكل جيد، لن تجعل منك شخصا ناجحا فقط، بل ستكون شخصا يملك تجارب عديدة في الحياة، وسيزيد هذا من قدرتك على عدم الوقوع في نفس الأخطاء مجددا مقارنة بالأشخاص الذين يخطؤون في التصرف مع أخطائهم.

في مقال حديث على موقع (Psychology Today) أشارت Markway وهي دكتورة في علم النفس، أن هناك 3 مفاتيح لمعالجة الأخطاء:



إعرف مشاعرك

قد تكون للأخطاء منافع إيجابية في حياتنا، حيث أنها تقوي شخصياتنا وتجعلنا قادرين على التعامل أكثر مع صعوبات الحياة. لكن عندما نقع في هذه الأخطاء، وخاصة الأحداث الغير متوقعة، غالبا ما ترافقنا انقلابات في المزاج والمشاعر.

كل شخص منا لديه طريقته الخاصة في إفراغ هذه المشاعر سواء عن طريق:

  • البكاء
  • تكسير الأشياء
  • تجنب التفكير في ما حدث
  • إلقاء اللوم على النفس أو على الآخرين
  • أحيانا إيذاء النفس
  • الإفراط في الأكل، أو إنفاق الأموال، أو مشاهدة التلفزيون …

قد تكون لبعض هذه الأمثلة منافع نفسية جيدة كالبكاء أو تكسير الأشياء، حيث أن الشخص يشعر بالطمأنينة وأنه أفرغ كل الغضب الذي بداخله. لكن بعض هذه الأفعال كآخر تلاث أفعال في هذا المثال، قد تزيد من الطين بلة، ولن تنفع في تعاملك مع الأخطاء.

النصيحة التي نود تقديمها هنا، هي أن تعرف مشاعرك جيدا، حاول أن تتحكم بهذه المشاعر ولا تقم بتجاهلها. وسيكون من الجيد أيضا أخد قسط من الراحة لمدة أيام قليلة من أجل مراجعة نفسك أكثر والاستعداد لماهو قادم.


لا تقل عن نفسك فاشل

كل الناس يرتكبون الأخطاء في حياتهم، منهم من يصحح هذه الأخطاء ويستفيد من حدوثها له، ومنهم من يحكم على نفسه بالفشل.

إعتقادك بأنك إنسان فاشل لمجرد ارتكاب خطأ معين، هو حكم ذاتي سلبي تمنحه لنفسك، فبمجرد الاعتقاد بذلك سيدخلك في دوامة الفشل، بدل أن تستفيد من الخطأ.

ومن ناحية تطبيقية، سنأخد مثال أنك رسبت في امتحان مدرسي معين، الأشخاص الذين يحكمون على أنفسهم بالفشل، تكون مرحلة تطور هذا الفشل على الشكل الآتي:

  1. ارتكبت عدة أخطاء في الامتحان
  2. لقد فشلت في الامتحان
  3. أنا فاشل

في حين أن الطريقة الجيدة والذكية للتعامل مع الأخطاء ستكون على الشكل الآتي:

  1. ارتكبت عدة أخطاء في الامتحان
  2. لقد فشلت في الامتحان
  3. علي أن أعرف أخطائي
  4. أحتاج أن أتحدث مع الأستاذ لفهم هذه الأخطاء ووضع خطة جيدة

حاول تطبيق هذه الاستراتيجية في كل مرة ترتكب فيها أخطاء، واعرف دائما أساس المشكل لتصحيحه والتعامل معه، بدل أن تحكم على نفسك بالفشل في كل مرة.



حافظ على روح الدعابة الخاصة بك

المقصود بها هي أن تكون متقبلا بنسبة 100 % لارتكابك الأخطاء في حياتك، فهذا سيجعلك مستعدا لكل خطأ يحصل في حياتك، وستتمكن بسهولة من حل هذه المشاكل.

الشيء الثاني الذي عليك معرفته، هو أن كل البشر يخطأون حتى من هم أعلى مرتبة منك كأستاذك الجامعي أو طبيبك الشخصي، لذا لا تهتم أكثر للأخطاء التي تحصل لك معهم، فهذا قد يزيد من شعورك بالقلق والتوتر، واتسم دائما بروح الدعابة في ارتكابك للأخطاء مع الآخرين.


خلاصة

تذكر دائما أن الأخطاء هي جزء من حياتنا، إذا عشت حياتك محاولا تفادي هذه الأخطاء، فمن المحتمل أنك لن تتعلم دروس الحياة، ولن تنضج بما فيه الكفاية لتكافح صعوبات أكثر.
راجع مشاعرك جيدا في حالة وقوع الأخطاء، ولا تصف نفسك إطلاقا بأنك إنسان فاشل، فالفشل أمر عادي وعليك تجاوزه، وأخيرا، اتسم بروح الدعابة ولا تجعل من الأخطاء وحشا يشعرك بالندم في كل مرة.


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0