fbpx

دماغك تحت تأثير الإباحية

إن أكثر الفيديوهات مشاهدة في وقتنا الحالي هي عبارة عن أفلام إباحية، بل وحتى أشهر محركات البحث كجوجل صرحت أن “الإباحية” هي من أكثر الكلمات التي يبحث عنها الناس على الأنترنت. لا شك أن السرعة الهائلة التي تطورت بها الأنترنت في الآونة الأخيرة جعلت من هذه الأفلام الإباحية أكثر إتاحة لدى الباحثين عنها، بل أصبحت اليوم متاحة بشكل مجاني وبمجرد ظغطة زر واحدة.

وكما ظهرت السجائر لأول مرة في العالم، كان الناس يجهلون ما ستسببه هذه السجائر من أضرار على الصحة، فالأضرار قد لا تظهر لدى مستهلكيها إلا بعد سنين طويلة، خاصة مع انعدام أو الافتقار إلى دراسات علمية لإتباث ذلك أنذاك. ولا شك أن التاريخ يعيد تكرار نفسه مجددا مع الأفلام الإباحية بدل السجائر التي بتنا نعلم جيدا مدى الأضرار التي تسببه للمدمنين عليها.

انتشرت في الآونة الأخيرة (بضع سنوات فقط) مواقع ومنتديات تحارب الإدمان على الإباحية وتحذر من الوقوع ضحية للإدمان عليها، حيث صرح العديد من المدمنين عن أعراض غير متوقعة بالإضافة إلى عدة مشاكل التي أثرت على حياتهم من عدة نواحي، فأصبحت بعض المشاكل كضعف الإنتصاب وسرعة القذف ولأول مرة في التاريخ من المشاكل الكبرى التي يعاني منها الشباب.

صرح العديد من الشباب والشابات على هذه المواقع أن حياتهم تحسنت بعد إقلاعهم عن مشاهدة الأفلام الإباحية في مرحلة يطلق عليها إسم “إعادة تشغيل الدماغ” بالانجليزية “rebooting”، فمن كان يعاني من القلق الاجتماعي مثلا، أصبح بعد إقلاعه عن مشاهدة الأفلام الإباحية أكثر اجتماعيا وتفاعلا مع الناس من ذي قبل، وصرح الأغلبية عن تغيرات مذهلة أخرى كتحسن التركيز وارتفاع المزاج والتخلص من الاكتئاب … وغيرها.

قام جاري ويلسون في كتاب دماغك تحت تأثير الإباحية بتجميع العديد من قصص النجاح حول الإقلاع عن هذا الإدمان الجديد، ثم ربط بين هذه القصص وبين نظام المكافئة بأدمغتنا والذي له سبب رئيسي في الإدمان بشكل عام. واليوم وبعد تزايد الأبحاث والدراسات في علم الأعصاب، تأكد لدى العلماء مدى خطورة الإدمان على هذه الأفلام الإباحية وتأثيرها على دماغ الإنسان وبالتالي حياته الشخصية.

إن دماغك تحت تأثير الإباحية هو كتاب غني بالأبحاث والدراسات العلمية حول موضوع الإدمان على الإباحية، إذ يكشف ولأول مرة بشكل رسمي مدى خطورة الإدمان على هذه الأفلام وتأثيرها على الدماغ، إذ يعتبر الكتاب أيضا جلسة استشارية مع الكاتب لمساعدة أي مدمن على الإقلاع عن هذا الإدمان الخطير وتغيير حياة المدمن إلى الأفضل.

يمكنك قراءة ملخص كتاب دماغك تحت تأثير الإباحية لمعرفة المزيد حول هذا الكتاب.

معلومات عن الكتاب

اسم الكاتب: Gary Wilson
صفحات الكتاب: 224
نُشر سنة: 2015

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “دماغك تحت تأثير الإباحية”

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كتب ذات صلة

Back to Top

تسجيل الدخول

نسيت كلمة المرورو ؟

لا تملك حساب ؟ إنشاء حساب

نسيت كلمة المرورو ؟

أدخل بيانات حسابك وسنرسل لك رابط لإعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك.

يبدو أن رابط إعادة تعيين كلمة المرور غير صالح أو منتهي الصلاحية.

تسجيل الدخول

Privacy Policy

To use social login you have to agree with the storage and handling of your data by this website.

Add to Collection

لا وجود لقوائم

ستجد هنا جميع القوائم التي قمت بإنشائها من قبل.

مرحبا أيها المفكر الحر!!
قبل أن تذهب

اشترك في الموقع لتتوصل بأفضل المقالات عبر البريد الالكتروني

إغلاق
إغلاق