in

نباتات غريبة تعيش معنا على كوكب الأرض قد تسمع بها لأول مرة

نباتات غريبة

العالم كبير لدرجة أننا لسنا على دراية كاملة بالتنوع النباتي والحيواني المحيط بنا. هناك نباتات غريبة تأكل الفئران ولها أوراق ترقص وفطريات غروية تبدو وكأنها نباتات من كوكب آخر.
نتشارك هذا الكوكب مع أنواع نباتية غير عادية قد لا تنمو في منطقتكم، ولكنها موجودة! بعضها تنبعث منها رائحة كريهة وأخرى غريبة المظهر والشكل.
إليكم بعض النباتات الغريبة الموجودة فعلا في كوكبنا:



شجرة دم التنين

شجرة دم التنين

تتواجد هذه الأنواع الغريبة والمهددة بالانقراض في جزيرة سوقطرة باليمن إلى أكثر من 50 مليون عام، التي أصبحت الآن محمية طبيعية نظرا لاحتوائها على العديد من الكائنات النادرة.

عندما يتم وخز الشجرة، ينزف لون أحمر يشبه الدم له خصائص طبية عالية كتشققات المعدة ووقف النزيف الداخلي في أي مكان داخل الجسد وكذلك تُستخدم في معاجين كمادة قابضة ومطهرة للثة.


شعلة الصبار الفضي

شعلة الصبار الفضي

تسمى أيضا بالشعلة الفضية أو الشعلة الصوفية، نظرا للونها الفضي والصوفي. يعود موطنها الأصلي من الأرجنتين وبوليفيا، وتباع في الأسواق كشكل من أشكال الزينة.
يصل طولها إلى 3 أمتار، وتستطيع هذه النبتة أن تتحمل البرد القارس إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر.


فاكهة دوريان

فاكهة دوريان

تُعتبر دوريان “ملكة الفواكه” تنمو بمناطق جنوب شرق أسيا خاصة في ماليزيا وأندونيسيا، لكننا نراهن على أنه لا يمكنك تجاوز الرائحة الكريهة لهذه الفاكهة العملاقة.
تعتبر رائحتها كريهة لدرجة أنها ممنوعة من دخول الفنادق والطائرات وسيارات التاكسي لسرعة انتشار رائحتها التي تدوم مدة طويلة.

لكن هذا لايخفي حقيقة مذاقها الحلو الرائع، إذ قد أطلق عليها لقب ” مذاق الجنة و رائحة جهنم “
مع المظهر الخارجي الشائك والحجم الكبير، هذه الفاكهة تبدو مخيفة وغريبة. إذا لم تكن حذراً، يمكن للأشواك الخضراء بحجم 2 بوصة اختراق بشرتك.



شجر الباوباب

شجر الباوباب

يعتبر شجر الباوباب من الأنواع النباتية المهددة بالانقراض والتي تحتوي على شجيرة شوكية عصارية وأوراق نفضية وساق سميك لتخزين المياه. والتي تنمو رأساً على عقب، إذ تظهر وكأنها مقلوبة.

تنموا هذه الأشجار في مدغشقر وهو بيت ل 12000 كمّا لكثير من الأنواع النباتية – 70-80% منها متوطن فيها- ما يجعلها واحدة من أكثر المجموعات النباتية المتنوعة على كوكب الأرض.


نبتة إكسيديا

نبتة إكسيديا

بالإنجليزية (Exidia glandulosa) لها عدة أسماء غريبة كزبدة السَحَرة، وتعتبر نوعا من أنواع الفطريات التي تنموا على خشب الأشجار. يبدو لونها الأسود شبيها بفضلات الحيونات الشيء الذي يجعلك من الصعب التعرف عليها، ويتم تقديمها كطعام شهي في بعض أجزاء من الصين.


القفص الأحمر

القفص الأحمر

وهو نوع من الفطريات، غريب الشكل ذو رائحة منفرة تجتذب الذباب، تكمن غرابته في ظهوره أول مرة على شكل بيضة عليها أخاديد، ثم سرعان ما تفقس البيضة ويخرج منها فطر شكله يشبه فعلا شكل قفص أحمر كما يطلق عليه الانجليز.
على الرغم من اعتبارها في المقام الأول نوعًا أوروبيًا ، فقد تم إدخاله إلى مناطق أخرى، ولديه الآن توزيع واسع يشمل شمال إفريقيا وآسيا وأستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية.



فطر الأسنان البيضاء

فطر الأسنان البيضاء

بالإنجليزية (Bear’s Head Tooth Mushroom) وهو نوع من الفطريات التي تنموا على الأشجار، يظهر مظهره الغريب وكأنه مجموعة ملتصقة من الأسنان البيضاء.
يعود أصله لأمريكا الشمالية وعلى الرغم من مظاهره الغريبة، فإن الناس يأكلونه، وهناك أنواع معينة منه تساعد في تحفيز نمو الأعصاب ومكافحة السرطان والمساعدة في قتل الديدان الإسطوانية.


فطر نزيف الأسنان

فطر نزيف الأسنان

نوع من الفطريات الغير صالحة للأكل، تكمن غرابة هذا الفطر في شكله الأبيض الذي يشبه الأسنان وهي تنزف الدماء.

الظهور الغير معتاد لهذا الفطر في بعض الأماكن وهو غير معروف جعله يُطلق عليه عدة أسماء منها الكريم والفراولة، والهيدنيليوم النازفة، والأسنان النازفة، وأسنان الشيطان، ومن مميزات هذا الفطر أنه عندما يكون صغيرًا يكون سهل التعرف عليه ولكن حينما يكبر يصبح بني اللون وشكله لا يوصف.
وقد أكتشف أول مرة في شمال أمريكا ومؤخرًا في إيران عام 2008 وبعدها في كوريا عام 2010.


زهرة الجثة

زهرة الجثة

تعتبر من الزهور الجميلة وأضخم زهرة في العالم، إذ يفوق طولها ثلاث أمتار. يعود تسميتها بزهرة الجثة لرائحتها الكريهة التي تشبه رائحة الجيفة أو اللحم الفاسد.

تتم عملية تلقيحها بواسطة الذباب والخنافس عوض الفراشات أو النحل كما في الأزهار العادية، ويعود سبب ذلك إلى أن الذباب والخنافس ينجذبون إلى رائحتها الكريهة مما يجعلهم مساهمين في عملية تلقيحها.
الأكثر غرابة في هذه الزهرة هي أن عملية إزهارها أمر صعب إذ يعتبر حدثاً عالمياً نادراً، فهي تنمو وتُزهر مرة واحدة كل مئة عام ولمدة يومين فقط. ثم علينا أن ننتظر مئة عام أخرى لتتسنى لنا رأيتها تُزهر من جديد.

لكن وعلى الرغم من ندرة حدوث ذلك، فقد أعطى مركز الأبحاث النباتية التجريبية في جامعة كورنيل الفرصة لمستخدمي الأنترنت من أجل مشاهدتها طيلة مدة اليومين اللذان تُزهر فيهما.


زهرة رافليسيا أرنولدي

زهرة رافليسيا أرنولدي

تعتبر هذه الزهرة العجيبة أكبر زهرة في العالم (ليس أضخم زهرة كما في زهرة الجثة)، حيث يصل قطرها لمتر ووزنها لـ 11 كيلوجراماً! ويعود موطنها إلى أدغال وغابات جنوب شرق آسيا في أندونيسيا والفليبين.

ولا تخلتف هذه الزهرة عن زهرة الجثة من ناحية رائحتها الكريهة التي تشبه رائحة اللحم الفاسد.
الشيء الآخر الغريب في هذه الزهرة إضافة إلى حجمها الضخم هو أنها تنمو بلا جذور أو سيقان، فهي تعيش عالة على الآخرين وتتطفل على النباتات المحيطة بها مثل الفطر.


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0