in

أعراض اضطراب القلق العام: معرفتك للأعراض هي الخطوة الأولى للعلاج

أعراض اضطراب القلق العام

يعاني العديد منا من القلق، وقد يعود سبب ذلك هو استجابة طبيعية لأحداث الحياة المجهدة ككثرة الحركة، وتغيير الوظائف أو مواجهة مشاكل مالية. لكن على الرغم من طبيعة الأمر، قد تكون لبعض الأعراض سببا في إصابتك بإحدى اضطرابات القلق. غالبا ما ترافق أعراض اضطراب القلق العام مشاكل مثل الضعف والعجز،، لكن هذه الأعراض يتم التحكم فيها بمساعدة من طبيب مختص، ويبقى التعرف عليها الخطوة الأولى للعلاج.

فيما يلي 11 من الأعراض الشائعة لاضطرابات القلق، وسنوضح الطريقة الأمثل للحد من القلق بشكل طبيعي ومتى يتوجب عليك زيارة الطبيب.



القلق المفرط

وجب التفريق هنا بين القلق المفرط والقلق الشديد، فالقلق الشديد (High functioning anxiety) كما شرحناه في مقال سابق هو شعور سلبي تتبعه مشاعر الندم من أحداث حدتث في الماضي أو مشاعر الخوف القلق من أحداث ستحصل في المستقبل.

أما القلق المفرط، فهو أمر طبيعي لحد ما، إذ يعود سبب ذلك إلى الأحداث اليومية التي تحصل في حياتنا.

لكن إذا حدث قلق مفرط لمدة أكثر من 6 أشهر، فهذا بلا شك يعني أنك مصاب باضطرابات القلق، ومن المستحسن زيارة طبيب.

وتشير أحد الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يقل عمرهم عن 65 سنة هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق، خاصة العازبين، والذين يعانون من مشاكل مالية وظغوطات في الحياة.

خلاصة: القلق المفرط بشأن الأمور اليومية هو السمة الممزية لاضطراب القلق بشكل عام، خاصة إذا كان هذا القلق شديد بدرجة كافية للتأثير عن الحياة أو إذا استمر لأكثر من 6 أشهر.


الشعور بالخوف

عندما يشعر شخص ما بالقلق، هناك بعض الأعراض الجسدية التي تحصل له، ويعود سبب ذلك إلى نظامه العصبي الذي أصبح يعالج هذا القلق بشكل مفرط قليلا.
وتكون الأعراض الجسدية، من قبيل التعرق، ارتجاف اليدين، جفاف الفم، وتسارع نبضات القلب.

من منطلق بيولوجي، تحدث هذه الأعراض لأن دماغك يعتقد أنك في حالة خطر، إذ يبدأ في إعداد جسمك للرد على هذا التهديد، فيقوم بنقل الدم بعيدا عن الجهاز الهضمي نحو العضلات في حالة احتجت إلى الجري أو القتال، كما أنه يزيد من معدل ضربات القلب وتحسين الحواس.

ربما قد تبدوا هذه الأعراض جيدة، خاصة في حالات الخطر أو التهديد، لكنها قد تكون منهكة أحيانا لمجرد الشعور بالخوف في عقلك فقط.

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام ليسوا قادرين على الحد من الإنفعال بنفس سرعة الأشخاص الذين لا يعانون من اضطرابات القلق، مما يعني أنهم قد يشعرون بآثار القلق لفترة أطول من الوقت.

خلاصة: يعد ارتفاع سرعة نبضات القلق، والتعرق والارتجاف من الأعراض الشائعة لاضطرابات القلق. قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام إلى هذا النوع من الإنفعال لفترات طويلة من الزمن.



الأرق

يعتبر الأرق من الأعراض الشائعة الأخرى للقلق، خاصة عند الأطفال والمراهقين، حيث وجدت إحدى الدراسات التي شملت 128 طفلا تم تشخيصه إصابتهم باضطرابات القلق، أن 74 % منهم قد أبلغوا أن الأرق كان من بين الأعراض الرئيسية لديهم.

على الرغم من حدوث الأرق لدى جميع الأشخاص المصابين بالقلق، إلا أنه يعتبر العلامة الحمراء التي يبحث عنها الأطباء في معرفة أعراض اضطراب القلق العام.

إذا كنت تعاني من قلة النوم أو عدم الراحة في معظم الأيام لأكثر من 6 أشهر، فقد يدل هذا على أنك مصاب باضطراب قلق.

خلاصة: لا يكفي وجود الأرق وحده لتشخيص اضطراب القلق، ولكن يمكن أن يكون أحد الأعراض، خاصة إذا كان يحدث بشكل متكرر.


التعب والإرهاق

أصبح التعب من أحد أعراض اضطراب القلق العام المحتملة، خاصة إذا كان هذا التعب يحدث بسهولة، قد يكون هذا مفاجئا للبعض، إذ أن المعروف أن القلق مرتبط عادة بفرط النشاط والإنفعال.

ليس من الواضح ما إذا كان هذا التعب ناتجا عن أعراض أخرى من القلق، كالأرق أو التوثر، أو ما إذا كان مرتبطا بالتأثيرات الهرمونية للقلق المفرط.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن التعب يمكن أن يدل أيضا على الاكتئاب أو غيره من الحالات النفسية الأخرى، وبالتالي فإن التعب وحده لا يكفي لتشخيص أي من أعراض اضطراب القلق العام.

خلاصة: يمكن أن يكون التعب والإرهاق علامة على الإصابة باضطراب القلق إذا كان مصحوبا بقلق مفرط. لكن، يمكن أن يشير أيضا إلى اضطرابات أخرى.



صعوبة في التركيز

وجدت إحدى الدراسات التي أقيمت على مجموعة من الأطفال والمراهقين المصابين باضطراب القلق أن أكثر من ثلثيهم يعانون من صعوبة في التركيز. وفي دراسة أخرى عن نفس الموضوع، لكن هذه المرة أجريت على أشخاص بالغين، إذا تقول الدراسة أن 90 % منهم لديهم صعوبة في التركيز، وكلما زاد قلقهم، زاد عدد المتاعب لديهم.

اذن يمكننا أن نستنتج أن أعراض اضطراب القلق العام، غالبا ما ترافقها صعوبة في التركيز، سواء عند الأطفال والمراهقين أو حتى لدى الناس البالغين.

تظهر دراسات أخرى أن القلق يمكن أن يأثر على الذاكرة قصيرة المدى، وهو نوع من الذاكرة المسؤولة عن الاحتفاظ بمعلومات وأحداث جديدة وقصيرة المدى. وقد يفسر هذا مدى الانخفاض الهائل في الأداء الذي يواجه الأشخاص غالبا أثناء فترات القلق الشديد.

خلاصة: يمكن أن تدل صعوبة التركيز على الإصابة بإحدى أنواع اضطرابات القلق، إذ أنه من الأعراض المبلغ عنها لدى أغلبية المصابين.


سريع الانفعال

من أعراض اضطراب القلق العام أن المصاب يعاني من عصبية مفرطة وسريع الانفعال تجاه أبسط الأشياء.

وفقًا لدراسة حديثة شملت أكثر من 6000 شخص بالغ، أفاد أكثر من 90٪ من المصابين باضطراب القلق العام أنهم يشعرون بعصبية أكثر خلال الفترات التي كان فيها اضطراب القلق في أسوأ حالاته.

بالنظر إلى أن القلق بشكل عام يرتبط بالخوف وقلق مفرط، فليس من المستغرب أن سرعة الانفعال والعصبية المفرطة هي من أحد أعراض اضطراب القلق العام أيضا.

خلاصة: معظم الناس الذين يعانون من اضطراب القلق العام يفيدون أنهم يشعرون بعصبية أكثر، خاصة عندما يكون قلقهم في ذروته.



توتر في العضلات

وجود عضلات متوترة في معظم أيام الأسبوع هو أحد أعراض اضطراب القلق العام المتكررة، وعلى الرغم من أن توثر العضلات قد يكون أمرا شائعا، إلا أنه مرتبط بشكل غير مفهوم بالقلق أو اضطراب القلق العام.

ومن المثير للاهتمام، أن علاج القلق بإرخاء العضلات (العلاج بالتدليك) قد أظهر أنه يقلل من القلق لدى الأشخاص المصابين باضطراب القلق العام.

خلاصة: يرتبط توتر العضلات بالقلق، على الرغم من أن هذه العلاقة غير مفهومة بشكل جيد، ويمكن للعلاج بالاسترخاء أن يساعد في تقليل أعراض اضطراب القلق العام.


نوبات الهلع

تنتج نوبات الهلع إحساس شديدا وسريعا بالخوف، وعادة ما يكون هذا الخوف الشديد مصحوبا نتسارع نبضات القلب، التعرق، الارتجاف، ضيق التنفس، الغثيان والخوف من الموت أو فقدان السيطرة.

يمكن أن تحدث نوبات الهلع في العزلة، ولكن إذا حدتث بشكل متكرر وغير متوقع، فقد يدل هذا على الإصابة باضطراب الهلع.

خلاصة: تنتج نوبات الهلع مشاعر خوف شديدة، مصحوبة بأعراض جسدية سلبية. قد تدل نوبات الهلع المتكررة على إصابتك باضطراب الهلع



تجنب المواقف الاجتماعية

قد تظهر عليك علامات اضطراب القلق الاجتماعي إذا وجدت نفسك:

تشعر بالقلق أو الخوف من المواقف الاجتماعية.
قلق من أن يحكم عليك الناس
الخوف من التعرض للاحراج أو الإهانة أمام الآخرين
تجنب المناسبات الاجتماعية بسبب هذه المخواف
(اقرأ أكثر عن هذا الاضطراب)

قد يبدو الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي خجولين للغاية وهادئين في المجموعات الفردية أو عند مقابلة أشخاص جدد. وعلى الرغم من أن هذا لا يظهر عليهم خارجيا، إلا أن حربا داخلية تُشنّ بين الخوف والقلق.


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0