in

الشعور بالوحدة: هناك 7 أنواع من الوحدة حسب علم النفس

الشعور بالوحدة

أحد التحدِّيات الرئيسية التي تقِف في وجه السعادة هي الشعور بالوحدة. كلما تعلمت أكثر عن السعادة، كلما أصبحت أكثر اعتقادًا بأنّ الوحدة هي عَقَبة رهيبة وشائعة ومهمّة يجب مراعاتِها.

وللإشارة، يجب أن يتم التفريق بين عبارتين أن تكون وحيدًا (الانعزال) وبين أن تشعر بالوحدة، فالأولى تكون اختيارية وغالبا ما يشعر الشخص المنعزِل (الإنطوائي خاصة) بالسعادة والاستمتاع بكونِه وحيدًا، أما الثانية وهي الشعور بالوحدة فهو شعور سِلبي يتْبَعه مشاكل نفسية كالاكتئاب والقلق وقد يصيب أي شخص، انطوائي كان أم انبساطي. وهي تختلف كل الاختلاف عن العُزلة.

ولهذا الشعور عدة أنواع تختلف من شخص لآخر، ونذكر منها:


1. الانتقال إلى مكان جديد

سواء انتقلت إلى مدينة جديدة لا تعرف فيها أي شخص، أو بدأت وظيفة جديدة، أو إِلتحقت بمدرسة مليئة بالوجوه الغريبة، فأنت حتما ستشعر بالوحدة.



2. أنت مختلف عن الجميع

ربما لديك أفكار أو معتقدات أو توجهات فكرية لا يشاركها معك الآخرون، أو ربما أنت شخص متدين ومهتم بالدين، لكن كل من حولك لا يهتمون بذلك، وغيرها من الأشياء التي تجعلك تشعر أن لا أحد يشارك معك اهتماماتك وهواياتك.
في هذه الحالة ستشعر حتما بالوحدة، وكل ما عليك فعله هو أن تجد أشخاصا يشبهونك في اهتماماتك.


3. الحاجة إلى علاقة حميمية

حتى إذا كان لديك الكثير من أفراد العائلة والأصدقاء، فأنت تشعر بالوحدة لأنك لا تملك علاقة حميمية مع شريك تشاركه العاطفة والرومنسية. أو ربما يكون لديك شريك، لكنك لا تشعر بتواصل عميق مع هذا الشخص.



4. الحاجة إلى حيوان أليف

إذا كنت من هؤلاء الأشخاص فعليك أن تقتني الحيوان الأليف الذي ترغب حقا في الاهتمام به ورعايته، ربما قطة أو كلب … ووُجِب الذِّكر هنا أن اقتناء كلب والخروج للتنزه معه، يساعد الأشخاص على التغلب على الشعور بالوحدة.


5. لا أحد يمنحك الوقت الكافي

أحيانًا تكون محاطا بأشخاص يبدو أنهم وَدودين بما يكفي، لكنهم لا يرغبون في الانتقال من وَدودين إلى أصدقاء حقيقيين. ربما يكونون مشغولين جدًا بحياتهم الخاصة، أو لديهم الكثير من الأصدقاء بالفعل، ويبدو وكأنهم غير مهتمين في حالة ما أردت التواصل معهم بشكل عميق. أو ربما دخل أصدقاؤك الحاليون مرحلة جديدة مما يعني أنه لم يعد لديهم الوقت للأشياء التي اعتدت على القيام بها، فقد بدأ الجميع في العمل لساعات طويلة جدا، أو بدأ أحدهم بإنشاء أسرته والاهتمام بها أكثر … مما غَيّر هذا المشهد الاجتماعي الخاص بك وجَعَلك تشعر بالوحدة.



6. انعدام الثقة في الصداقة

في بعض الأحيان، تحصُل على موقِف تبدأ فيه الشك في ما إذا كان أصدقاؤك جديرون بالثقة أم هم فقط أصدقاء مصالح. وقد تفقد الثقة فعلا معهم.
أحد عناصر الصداقة الهامّة هو القدرة على الثقة، فإذا كان ذلك مفقودًا، فقد تشعر بالوحدة، حتى إذا كنت تستمتع مع أصدقائك.


7. الحاجة إلى الهدوء

أحيانًا، قد تشعُر بالوحدة لأنك تحتاج التواجد مع شخص ما في جوٍّ هادئ. قد تكون لديك دائرة اجتماعية نشطة في العمل، أو لديك الكثير من الأصدقاء والعائلة، لكنك تحتاج الهدوء أكثر من أي شيء آخر سواء كان ذلك مع شريكَك في السكن، أو أحد أفراد العائلة. مجرد شخص يشاركُك فنجان من القهوة في الغرفة، أو القراءة على الأريكة.


بمعرفتك لنوع الوحدة الذي تشعر به، ستتمكن من التركيز على ما تحتاجه للتخلص من هذا الشعور الذي يعتبر عاملاً رئيسيًا في شعورك بالتعاسة وأحيانا قد يؤدي بك إلى الاكتئاب.
يمكنك الاطلاع في هذا الصدد على 5 عادات للتخلص من الوحدة.


المصدر


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0