in

فوائد المشي وهل يعتبر كافيا بدون ممارسة الرياضة ؟

فوائد المشي

نحن البشر بحاجة إلى ممارسة الرياضة من أجل البقاء بصحة جيدة. الرياضة تحمينا من المرض والموت المبكر، وتبقينا على حراك دائم وقادرين على أداء المهام اليومية، ويعتبر المشي شكل من أشكال ممارسة الرياضة السهلة والمجانية. لكن ماهي فوائد المشي وهل يعتبر المشي وحده كافي من أجل إضفاء المنافع المفيدة للحياة التي تأتي من ممارسة الرياضة ؟

طرحنا هذا السؤال على خمسة متخصصين في هذا المجال.

فاتفق أربعة منهم مع ذلك وآخر أجاب ب ” لا ” وما على القارىء سوى أن يقرأ هذه الآراء وأن يحكم عليها بنفسه.

فوائد المشي

لا: Jackson Fyfe، عالم الرياضة

المشي هو بطبيعة الحال أفضل من عدم تلقي تدريبات على الإطلاق، ولكن لتحقيق أقصى قدر من الفوائد الصحية، يجب أن يتم تنفيذ مجموعة من الممارسات الرياضية الهوائية (الجري وركوب الدراجات والسباحة) والممارسات الرياضية القوية (رفع الأثقال أو تمارين الجسم) بانتظام.

ونحن نعلم أن العجز عن ممارسة الرياضة يقصر الحياة، ومواجهة خسائر في قوة العضلات ومتانتها فتبقى كثافة العظام مع تقدمنا في السن هي الوحيدة التي يمكن أن تحسن قدرتنا على أداء المهام اليومية، والحد من خطر السقوط.

إن المشي بمفرده لا يكفي ببساطة لمعظم الناس، على الرغم من أنه قد يوفر برنامج لممارسة تمارين مكثفة أكثر تحديدًا. لذلك ينبغي أيضًا إدراج التدريب الرياضي المعتدل كالأيروبيك في برامج التمارين الرياضية المنتظمة، وكذا الممارسات الرياضية الأكثر قوة.

بالطبع هذا لا ينكر فوائد المشي ولكن هناك جوانب من التأثيرات المعززة للصحة لممارسة الرياضة التي لا يستطيع المشي وحده أن يوفرها.



نعم: Carol Maher، أخصائية في العلاج الطبيعي

يرتبط النشاط البدني بمنافع صحية مهمة وواسعة النطاق، مثل خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، والوزن الزائد والسمنة، وداء السكري من النوع 2، والاكتئاب والقلق، وهشاشة العظام والعديد من أنواع السرطان.

يمكن للمشي بوتيرة معتدلة ( بسرعة 5 كلم/ساعة ) أن يحقق هذه المنافع إلى حد كبير. لاسيما إن كان ذلك يتم في نوبات متواصلة ( وتقول، 10 دقائق أو أكثر بشكل متواصل )

وبطبيعة الحال، تكون الفائدة أكبر إذا أمكنك الحصول على بعض التمارين الرياضية الأعلى كثافة مثل المشي السريع أو المشي فوق التل، التي ستمنحك بعض النشاط البدني لتتحدى توازنك وقوتك.


نعم: Julie Netto، أخصائي في العلاج المهني

تتعدد فوائد المشي وتختلف بين كل شخص، فهو نشاط يمكن تصنيفه صعودًا أو هبوطًا بسهولة ليتناسب مع أهدافك الشخصية.

يمكنك بسهولة تغيير وتيرة خطواتك أو شدتها، أو المسافة التي تمشيها. ويمكن أيضا تعديل هذا النشاط بحيث يكون أكثر من مجرد تمرين الأطراف السفلية.

يمكن أن يؤدي المشي على التدرجات المختلفة والمنحدرات أو حمل حمولة أثناء المشي إلى إضافة التنوع والتحدي إلى التمرين. ومن حيث الراحة، يمكنك المشي بسهولة على آلة المشي أيضا.

لقد ثبت أن المشي له العديد من الفوائد الصحية الجسدية وهو يحمل وعدًا في تخفيف حدة الاكتئاب. هناك أيضًا جوانب داعمة اجتماعيًا للمشي، حيث يمكنك التعرف على الأشخاص في منطقتك أو مجتمعك، خاصةً إذا كنت تملك كلباً.



نعم: Kevin Netto، ميكانيكي حيوي

إذا كنت تستطيع المشي بشكل مستقل والحفاظ على سرعة من 4-6 كم / ساعة لمدة نصف ساعة في اليوم، فالمشي في هذه الحالة كافي بالنسبة لك.

يمكن للمشي أن يحميك من الأمراض المزمنة، وهناك خطر أقل من الإصابة بها مقارنة بأشكال التمارين الرياضية الأخرى.

كما أنها مجانية (دون احتساب الأحذية الرياضية)، ويمكن أن تدرج معك عائلتك وأصدقائك والحيوانات الأليفة. في الواقع، فقد ثبت أن هذه الأشياء الأخيرة (الحيوانات الأليفة والأصدقاء…) لها حافز كبير لمواصلة المشي وممارسة الرياضة.

قد يكون المشي أمر صعب في البيئات الصعبة، مع وجود عوامل التلوث والمناخ التي تنتقص من المشاركة.

قد تكون آلة المشي الرياضية كافية ولكنها مملة أحيانا أن تمشي خطوات كثيرة وأنت مازلت في مكانك فوق الآلة ! فالأفضل في هذه الحالة المشي مع مجموعات أو لوحدك في مراكز التسوق أو مناطق داخلية أخرى في حين كان الجو غير مناسب للمشي في الخارج.

الأهم من ذلك، تمتع بالتجربة … يمكن أن يكون هذا التمرين أفضل دواء تتخذه.


نعم: Tim Olds، أستاذ العلوم الصحية

ستصل إلى هناك سيرا على الأقدام، ولكن الجري سيوفر لك ذلك بسرعة أكبر. يمشي الشخص الأسترالي البالغ بشكل ترفيهي لحوالي 30 دقيقة في اليوم، وهذا يشكل حوالي 40 في المئة من جميع أنشطته البدنية.

اعتدنا على المشي أكثر من ذلك بكثير. في دراسة تحاكي الحياة في مستعمرة سيدني الأسترالية المبكرة، قام باحثون بتسجيل أشخاص يسيرون 4-6 ساعات كل يوم.

يتطلب المشي المعتدل حوالي ثلاثة أضعاف معدل الأيض الخاص بك والركض أما الرياضة فتتطلب الكثير – عادة حوالي سبع مرات. كل من المشي والرياضة القوية سوف يقلل من خطر الوفاة قبل الأوان في أي عمر.

ولكن عليك قضاء وقت أطول في المشي: دقيقة واحدة من الرياضة القوية تستحق المشي لمدة 3 دقائق ونصف.

لتقليل خطر الوفاة بنسبة 20 في المئة، على سبيل المثال، سوف تحتاج إلى المشي لمدة 56 دقيقة في اليوم. ستحصل على نفس الفائدة من خلال الجري لمدة 16 دقيقة.


خلاصة

فوائد المشي عديدة ومتعددة، ويمكننا أن نضعها في فئة الرياضة ما دامت أنها تحرك الدورة الدموية والعضلات خاصة عند المشي لمسافات كبيرة أو لمدة زمنية كبيرة، لكن طبعا تبقى الرياضة أفضل بكثير من المشي لأن لها فوائد أخرى لن تحصل عليها بممارستك للمشي وحده، وبالتالي فإذا استطعت تعويض المشي بالرياضة فافعل ذلك، غير هذا فالمشي سيفيدك ولو بشكل بطيء أحيانا.


المصدر


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0