in

تعرف على اللاجنسية وما هي صفات الشخص اللاجنسي وميولاته

اللاجنسي

اللاجنسي ببساطة هو شخص لا ينجذب جنسيا أو عاطفيا للجنس الآخر أو لمثل جنسه. ولا يعود سبب هذا الانعدام إلى أسباب ثقافية أو تقليدية، ولا حتى اختيارية. فاللاجنسية هي توجه جنسي مثلها مثل باقي التوجهات الجنسية، حيث تمت إضافتها مؤخرا في سلم كينزي.



سلم كينزي

ولمن لا يعرف سلم كينزي فهو مقياس تم وضعه لقياس مستوى الانجذاب الجنسي لدى الشخص، إذ وجد الباحثون أن الإنجذاب الجنسي تجاه الآخر لا تكون مسألة حاسمة ومقسمة لثلاتة أقسام (مغاير، مثلي، ثنائي الجنس) لكن هناك فئات أخرى مختلفة.

سلم كينزي

X: شخص لا جنسي، لا ينجذب لأي جنس
0: شخص مغاير جنسي تماما، ينجذب كليا إلى الجنس الآخر
1: شخص مغاير جنسي، لكنه ينجذب قليلا لأشخاص من مثل جنسه
2: شخص مغاير جنسي، وينجذب أكثر قليلا لأشخاص من مثل جنسه
3: شخص ثنائي الجنس، ينجذب لكلا الجنسين معا
4: شخص مثلي الجنس، وينجذب أكثر قليلا لأشخاص من الجنس الآخر
5: شخص مثلي الجنس، وينجذب قليلا لأشخاص من الجنس الآخر
6: شخص مثلي الجنس تماما، ينجذب كليا إلى أشخاص من مثل جنسه



أنواع اللاجنسية الرئيسية

إذا ما قسمنا الفئة X في سلم كنزي إلى أقسام هي بدورها، فسنجد 3 أنواع رئيسية:

اللاجنسي Asexual

وهو كما قلنا في بداية المقال، الشخص الذي لا ينجذب جنسيا أو عاطفيا تجاه أي جنس، وقد يكون اللاجنسي عاطفي أو غير عاطفي، مما يعني أنه قد ينجذب عاطفيا لشخص ما، لكن هذه العاطفة لا تتحول إلى إنجذاب جنسي.

اللاجنسي الرمادي (Gray Asexual)

وهو اللاجنسي الذي لا ينجذب جنسيا تجاه أي جنس، إلا في حالات نادرة لأسباب عديدة كأنه ينجذب لنوع معين من الأشخاص أو لمواصفات معينة في الشخص الآخر، ويمكن أن يكون اللاجنسي الرمادي عاطفي أو غير عاطفي.

النصف جنسي (Demisexual)

وهو الشخص الذي لا ينجذب جنسيا أو عاطفيا لشخص آخر إلا لو كانت هناك علاقة عاطفية قوية، وهو غالبا لا يكون الشخص الذي بدأ العلاقة، مما يعني أن هذا الشخص يصعب عليه أن يعرف أنه نصف جنسي بدون أن ينشأ علاقة مع شخص آخر لمعرفة ذلك.

ملاحظة هامشية: ليس من الضروري أن يكون الانجذاب العاطفي مرتبطا بالانجذاب الجنسي، فقد يكون الشخص لاجنسي ونصف عاطفي، أو قد يكون نصف جنسي لكنه غير عاطفي …الخ.



اللاجنسي لا يمتنع عن ممارسة الجنس

الامتناع عن الجنس لا يعني أنك شخص لاجنسي، فقد يعود سبب الامتناع إلى أسباب دينية أو ثقافية أو تقليدية أو حتى مسألة شخصية. لكن اللاجنسي قد يمتنع عن ممارسة الجنس فقط لأنه لا يشعر بأي انجذاب جنسي.


اللاجنسي لا يعاني من ضعف جنسي

الكثير من الأشخاص يعتقدون أن اللاجنسي هو فقط شخص يعاني من ضعف جنسي، وقام بتغطية هذا الأمر على شكل أنه توجه جنسي، لكن في الحقيقة، فاللاجنسي قد يكون قادرا على ممراسة الجنس، فالجنس حاجة فيسيولوجية عند الانسان، أما الضعف الجنسي فهو الصعوبة في ممارسة الجنس.
يعني باختصار، الأمر لا علاقة له بالجنس أصلا، بل هو يرتبط بالانجذاب الجنسي والعاطفي للشخص.


اللاجنسي قد يمارس الجنس والعادة السرية

يمكن لأي شخص أن يمارس الجنس، فالجنس لا يحتاج بالضرورة إلى انجذاب جنسي أو علاقة عاطفية، وقد تكون فكرة جيدة أن يمارس اللاجنسي الجنس، ليكتشف هل هو فعلا لاجنسي أو نصف جنسي … وقد يكتشف أيضا أنه كان فقط لاعاطفي.
أما بالنسبة للعادة السرية، فهي غير مرتبطة إطلاقا بأي انجذاب جنسي أو عاطفي، وقد يمارسها أي شخص بهدف الشعور بالمتعة أو النشوة.


Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0