in ,

أفضل 10 كتب لتطوير الذات

أفضل 10 كتب لتطوير الذات

لابد أن نشعر ببعض من الامتنان لهذا العصر الذي نعيش فيه حاليا، حيث أصبحت المعلومة متاحة للجميع وبنقرة زر بسيطة، وأصبح بإمكاننا قراءة كتب من على الأنترنت بشكل مجاني أفضل بمئات المرات مقارنة ب 50 سنة مضت، حيث كان العثور على الكتب أمرا صعبا وينحصر فقط على طبقة غنية ومتوسطة من الناس. في هذا المقال سنشارك معك أفضل 10 كتب لتطوير الذات وكما هو معروف عن موقعنا، فكل هذه الكتب هي كتب عَمَلية وليست عاطفية، أي أنها تتطلب تطبيق محتواها فور إنهائك لها من أجل الحصول على المبتغى منها.

كتب تطوير الذات هو نوع من الكتب التي يجب أن تكون في خزانة أي قارئ وقارئة، وتساعد هذه الكتب ليس فقط على تطوير الذات وإنما أيضا على اكتشاف الذات والقدرات المدفونة، إضافة إلى اكتشاف المواهب والأفكار الجديدة، ولا ننسى أيضا المعلومات التي لا تخلى من أي كتاب كيفما كان نوعه.

ترتيب هذه الكتب في هذا المقال هو ترتيب عشوائي، وغير مبني لا على احصائيات ولا على آراء خاصة. الكتب المذكورة في هذا المقال هي من أفضل 10 كتب لتطوير الذات حسب عدد تقييمات القُرَّاء وعدد المبيعات التي حققها الكتاب، وكذا عدد المقالات في الجرائد المعروفة التي كتبت عن هذه الكتب.

ستساعدك هذه الكتب على اكتشاف المزيد عن قدراتك المخفية والمدفونة وستساعدك على إحيائها من أجل عيش حياة مليئة بالإنتجاية والإبداع.



قوة العادات

قوة العادات

إن حياتنا كلها تعتمد على مانفعله بشكل اعتيادي وروتيني، فإذا أردت أن تغير حياتك، ما عليك سوى تغيير عاداتك، وبدون تغيير عاداتك حياتك لن تتغير. الكتاب يتحدث عن قوة هذه العادات وكيفية تغييرها وحذفها وإنشاء عادات جديدة من شأنها تغيير حياتك للأفضل، عادات كممارسة الرياضة، الاستيقاظ باكرا، الأكل الصحي وقراءة الكتب هي عادات لم تنشأ من تلقاء نفسها، بل احتاجت لمدة معينة من الوقت من أجل أن يتم تحميلها في الدماغ كي تصبح عادة.

الكتاب غني بالدراسات والأبحاث العلمية التي ناقشت موضوع العادات، كما ناقشت أيضا طرق بنائها وتغييرها. من بين المعلومات التي قد يعلمها القارئ لأول مرة مثلا هي أن العادات لا تحذف وإنما تتغير. فمثلا إذا أردت تغيير عادة سلبية في حياتك كالإدمان على فيسبوك أو كتدخينك للسجائر، فعليك تغيير هذه العادة بعادة إيجابية عوض محاولة حذف عادة التدخين.

بناء عادات إيجابية يجب أن يكون الهدف الرئيسي لكل شخص يسعى إلى تطوير ذاته وتحسين مهاراته، كما أن التخلص من العادات السلبية سيترك للفرد مجالا واسعا لاختيار عادات أكثر إيجابية، ومع الوقت سيتم تحميل هذه العادات في دماغ الشخص كما يتم تحميل ملف في جهاز حاسوب. فور اكتساب العادة، سيكون من الصعب حذفها.

تخيل أنك اكتسبت عادة الاستيقاظ باكرا مثلا، أليس من الرائع أن تستيقظ باكرا كل يوم؟ حيث يكون الدماغ أكثر إنتاجية من أي وقت آخر في اليوم، وتخيل أنك تخلصت من كل عاداتك السليبة، ألن تصبح أكثر سعادة من ذي قبل؟

سيجعلك هذا الكتاب تتحدى نفسك وتشن حربا على عاداتك السلبية ثم حربا أخرى من أجل بناء عادات إيجابية. لا تستهن بقوة العادات، إنها جد قوية! واكتسابك لقوتها هو بمتابة قوة لحياتك.



نادي الخامسة صباحا

 نادي الخامسة صباحا

وفي نفس سياق بناء العادات، يتحدث هذا الكتاب عن قوة عادة الاستيقاظ باكرا، وباكرا في عالم هذا الكتاب يقصد بها الخامسة صباحا، حيث السماء سوداء والناس نائمة، حيث يعم الهدوء والظلام، وحيث تصيح أصوات المدينة بشخير الناس. وفي هذا الوقت بالظبط يستيقظ عظماء هذا العالم من مفكرين، باحثين، ورجال أعمال.

إن أكثر الناس نجاحا في العالم يملكون هذه العادة، وهي عادة جد ثمينة وقوية، إذ أنها ستكسبك وقت إضافي ليومك الاعتيادي، ثم ستجعل منك شخصا أكثر إنتاجية من ذي قبل، وستحقق أهدافك قبل يومها الموعود، بالإضافة إلى أنك ستفوز على منافسيك في شتى المجالات.

يقول الكاتب أن اكتساب هذه العادة ليس بالأمر السهل، إذ أنها تتطلب على الأقل 66 يوم من أجل اكتسابها وجعلها عادة دائمة لمدى حياتك، وتنقسم مرحلة اكتساب هذه العادة على 3 مراحل: 22 يوم، 22 يوم، 22 يوم. حيث تكون المرحلة الأولى من أصعب المراحل، وهي المرحلة التي يتم فيها تحميل العادة التي يرى دماغك أنها شيء جديد عليه، وهي المرحلة التي يفشل فيها العديد، لأن الدماغ يجد صعوبة في التغيير. ثم تليها المرحلة الثانية التي تكون متوسطة، ويبدأ فيها الدماغ بالتعود على هذه العادة شيئا فشيئا. وأخيرا المرحلة الثالثة حيث يتعود الدماغ تماما على هذه العادة الجديدة، وفور اكتسابها، سيكون من الصعب حذفها مجددا.

الكتاب غني بالمعلومات وكذا بعض القصص التي ستحفز القارئ على اكتساب هذه العادة، وكي لا نحرق على القارئ أي معلومات قد تجعله لا يقرأ الكتاب، فالكتاب يتحدث أيضا عن طرق فريدة من نوعها ستجعلك تستيقظ مع الخامسة صباحا، بالإضافة إلى أشياء أخرى يجب أن يقوم بها الشخص مع الخامسة صباحا من أجل اكتساب أكبر قدر من الإنتجاية والإيجابية خلال اليوم.



العادات السبع للناس الأكثر فعالية

العادات السبع للناس الأكثر فعالية

العادات مجددا؟ حسنا، سيكون هذا آخر كتاب نتحدث فيه عن العادات في هذا المقال. يجب أن تعلم أن العادات هي قوى يمكن للبشر اكتسابها، ومن شأنها تغيير حياتك بالكامل من شخص سلبي وكسول وعاطل عن العمل وغير ناجح إلى شخص ناجح، إنتاجي، إيجابي وغني.

حقق هذا الكتاب أفضل المبيعات في أمريكا أيام صدوره لأول مرة، ومازال يحقق مبيعات هائلة لمدى الشهرة التي تلاقاها من الكم الهائل للمراجعات والتقييمات وكذا المقالات التي تحدتث عنه.

يركز الكتاب في أوله على فكرة النموذج الذهني ويعني به تصور الشخص للنجاح، فمثلا قد يكون مفهومك للنجاح مختلف عن مفهوم شخص آخر، ويقول الكاتب أن هذا النموذج الذهني هو العامل الأساسي الذي يقسم الناس إلى فاعلين وفعّالين، فالفاعل هو الشخص الذي يعمل بجد لكن النتائج تكون غير متوقعة، بينما الفعال هو الشخص الذي يحقق النتائج المرغوبة انطلاقا من العمل الذي يقوم به.

فالأمر لا يتعلق فقط بالعادات في هذا الكتاب، وإنما سيساعدك على بناء نماذج وتصورات ذهنية أفضل للواقع، وهذا هو الشيء المهم والرئيسي في الكتاب.

تعتمد العادات السبع التي يصفها الكاتب في هذا الكتاب على مرور الشخص من 3 مراحل أساسية في حياته، وهي الاعتمادية (أن يعتمد الشخص على نفسه) والاستقلالية (أن يستقل من عدة نواحي في الحياة) ثم مرحلة الترابط (أن يكون للشخص حياة اجتماعية جيدة، كالعمل، وإنشاء أسرة).

العادات السبع المذكورة في هذا الكتاب هي كالآتي:

  • كن مبادرا.
  • ابدأ والنهاية في ذهنك.
  • ترتيب الأولويات.
  • عقلية المكسب المشترك.
  • اسعى لفهمم قبل أن يفهموك.
  • التعاون الإبداعي.
  • اشحذ المنشار.

اقرأ ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية لمعرفة المزيد عن هذا الكتاب.



الأب الغني والأب الفقير

الأب الغني الأب الفقير

يعتبر كتاب الأب الغني والأب الفقير للكتاب روبرت كيوساكي من أفضل الكتب في تطوير الذكاء المالي، ولما نقول الذكاء المالي فيقصد به الطريقة التي يتعامل بها الشخص مع المال، بما في ذلك طرق تسييره له وكذا طرق الحصول عليه.

ربما سبق وسمعت عبارة أن “الأغنياء يزدادون غنى، بينما الفقراء يزدادون فقرا“. إن هذه العبارة صحيحة إلى حد ما، حيث يقول كيوساكي أن المشكلة الرئيسية التي تواجه الفقراء هي فقط العقلية، فلو استطاع الفقير أن يغير عقليته، سيتمكن من إنشاء ثروته.

الكتاب غني بالمعلومات الجديدة حول كل ما يتعلق بالمال، إنشاء شركات، طرق الاستثمار … الخ. إذ يوضح فيه الكاتب الفروقات بين الأغنياء والفقراء (الأب الغني والأب الفقير) من الناحية المهنية، والمالية والشخصية، ويبين بهذه الفروقات كيف أن الفقراء يظلون فقراء فقط بامتلاكهم لعقلية الفقير، بينما الغني دائما ما يزداد غنى بفضل عقلية الغني.

بقرائتك لهذا الكتاب ستتمكن من تطوير بعض الأفكار التي لم تكن تدركها حول التعامل مع المال وحول التفكير كرجل أعمال، وهي أفكار لا تدرس في المدارس ولا في الجامعات.

وللإشارة فقط: يعتبر روبرت كيوساكي من الناس الأغنياء حاليا، فهو مليونير وصاحب مشاريع ورجل أعمال، وكتاب الأب الغني والأب الفقير هو بمتابة كنز ذهبي سيغير نظرتك عن العالم وسيغير حتما حياتك نحو الأفضل.

اقرأ أيضا: أشياء يفعلها الأغنياء تزيد من غناهم.
اقرأ أيضا: 4 دروس من كتاب الأب الغني والأب الفقير.



كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس

عنوان يجذب كل شخص يعاني من الوحدة، خاصة في عصرنا الرقمي هذا المليء بالمشاعر المزيفة والعوالم الغير واقعية كمواقع التواصل الاجتماعي، حيث بتنا نبتعد عن كل ما هو حقيقي وأصبحنا نغوص في أعماق المشاكل النفسية بسبب ما يتجه إليه هذا العالم الرقمي.

يظل هذا الكتاب من أكثر الكتب مبيعا حول العالم، وهو الكتاب الذي اشتهر به ديل كارنيجي، حيث يشرح فيه الطرق المثلى للتعامل مع الناس، وهي طرق جديدة قد تتعلمها لأول مرة.

تعاملك الجيد مع الناس سيغير حياتك للأفضل. باتباعك لكل النصائح التي يقدمها هذا الكتاب ستكتشف أنك كنت تتعامل مع الناس بشكل خاطئ، فمثلا الجدال هو طريقة سيئة للتعامل مع الناس وكسب احترامهم، بينما عدم الجدال قد يكسبك احترام وتقدير الناس لك.

الكتاب نشر سنة 1936 حيث العالم مختلف تماما عما هو عليه الآن، لكن الكتاب حل بحلة جديدة مؤخرا ليتناسب مع الحياة الحديثة التي نعيشها حاليا.



فن اللامبالاة

فن اللامبالاة

يختلف هذا الكتاب عن باقي كتب التنمية البشرية الاعتيادية والتي غالبا ما تركز على تغيير طريقة تفكير الناس من تفكير سلبي إلى تفكير إيجابي، وعدم التركيز على المشاكل التي نعاني منها يوميا.

لكن في عالم هذا الكتاب، الأمر مختلف تماما، فالمشاكل لا تحل بتغيير طريقة تفكيرنا فقط، وإنما يجب أن نكون واقعيين مع هذه المشاكل وأن نحلها بطريقة عقلانية وواقعية، فالتركيز على المشاكل يجب أن يتم بتفكير واقعي للسعي إلى حل هذه المشاكل، لا أن يتم نسيانها بوهم التفكير الإيجابي.

يجب أن نرى إلى الأمور بشكل واقعي، ويجب أن نرى نصف الكأس المليء والفارغ في نفس الوقت، فالإيجابية الحقيقية هي الاعتراف بالمحن التي نعاني منها وتقبلها، ثم التعامل معها من أجل حلها. ويعتبر ماكسون ـ مؤلف الكتاب ـ أن الألم والمحن هي القوة التي تجعل الإنسان يبحث عن تطوير نفسه، فلا يجب التغاضي عنها أيضا.

الكتاب غني بالأفكار الجديدة حول طرق عيش حياة حيث يكون فيها الشخص ليس غير مبالي كما يوضح عنوان الكتاب، وإنما شخص واقعي يعلم أهدافه جيدا، ويعطي قيمة للأشياء القيمة.

يركز الكتاب أيضا على 5 مبادئ أساسية لعيش حياة سعيدة:

  • تحمل المسؤولية بشكل عقلاني والسعي وراء حل المشاكل عوض تفاديها.
  • الشك بشكل دائم من أجل تفادي الغرور في حالة النجاح ومن أجل تفادي قسوة السقوط في حالة الفشل.
  • تقبل الفشل وإدراك أن الفشل أمر لابد منه في مسار النجاح.
  • تعلم الرفض (أن تقول لا) وتقبل الرفض أيضا.
  • اترك شيئا جميلا قبل أن ترحل عن هذا العالم.


فلتأكل ذاك الضفدع

ابدأ بالأهم ولو كان صعباً

لو بدأت يومك بأكل ضفدع حي، فتستطيع أن تكمل باقي اليوم وأنت مطمئن أن لا شيء أسوء من هذا سيحدث.

المغزى من هذه المقولة هي أن تبدأ يومك بالمهام الصعبة أولا، وستستطيع أن تكمل باقي المهام الأخرى السهلة بشكل سهل وبسيط.

يعتبر هذا الكتاب من أفضل الكتب لبريان ترايسي وهو الكتاب الذي اشتهر من بين باقي كتبه، وكما هو معروف عن بريان فهو إنسان عملي وكل كتبه تقريبا هي كتب عملية، وبالتالي فكل ما عليك فعله لتحقيق المغزى من الكتاب هو أن تشرع في تطبيق ما يمليه عليك بالظبط.

الكتاب بخلاصة يتحدث عن تحديد الأولويات في الحياة وكيفية تسيير هذه الأولويات. صحيح أننا نسعى إلى التغاضي عن المهام الصعبة والتي تستنزف منا وقت وجهد أكثر، مما نضطر في كثير من الأحيان إلى تأجيلها، وبكثرة التأجيل نقع ضحية التسويف، ثم نكتشف في نهاية المطاف أننا غارقون في المهام المهمة.

سيساعدك هذا الكتاب على التغلب على التسويف وتعلم الطريقة المثلى لتحديد الأولويات، وكل ما عليك فعله بعد قرائتك للكتاب هو التطبيق، أي أن تأكل الضفدع ؛)

ملاحظة: تم ترجمة الكتاب إلى اللغة العربية بعنوان “ابدأ بالأهم ولو كان صعبا” العنوان الأصلي هو “Eat the frog”



قاعدة الخمس ثواني

قاعدة الثواني الخمس

اشتهرت هذه القاعدة “قاعدة الخمس ثواني” للكاتبة ميل روبينز بعد طرحها لها في محاضرة على منصة TED، حيث تلقت إعجابا هائلا من الجمهور واشتهرت هذه الفكرة إلى أن قررت روبينز أن تطرحها على شكل كتاب لتصل إلى أكبر عدد من الناس.

الكتاب يتحدث بشكل عام عن طرق وتقنيات وخدع نفسية تسميها الكاتبة بقاعدة الخمس ثوان، وهي تقنية اكتشفتها لما كانت في مرحلة سيئة من حياتها، حيث كانت تحتاج بشدة إلى قوة ما لتدفعها إلى الأمام مجددا نحو نجاح أكثر.

يركز الكتاب بشكل عام على نقطتين أساسيتين:

الإنجاز والمزاج

هل سبق وتعكر مزاجك فور معرفتك بأن عليك القيام بعمل ما؟ مذاكرة مثلا؟ أو كتابة مقال؟ كلنا نعاني من تعكر المزاج، وهو نقطة ضعف قوية تمكننا من تسويف كل مهمة إلى وقت لاحق، مما يجعلنا نغرق في المهام ونزيد الطين بلة.

تقول المؤلفة أن هذا التعكر المزاجي هو أمر طبيعي، إذ يلجأ العديد منا إلى مشاهدة فيديوهات تحفيزية من أجل تحسينه ومن أجل تحفيز أنفسنا على القيام بعمل ما، لكن هذا النوع من التحفيز هو مجرد قمامة كما قالت المؤلفة، لأنه مجرد تحفيز مؤقت قد يختفي بسرعة، بالإضافة إلى أن أغلب هذه الأنواع من التحفيزات تكون تحفيزات مبالغ فيها.

فالحل في مثل هذه الحالات هو تدريب العقل على القيام بعمل ما بغض النظر عن الحالة المزاجية التي نعاني منها، فالمشاعر تتبع الفعل وليس العكس. هذا التدريب سيجعلك قادر على التغلب على العواطف وتغييرها لتتناسب مع الإنجاز المرغوب لا العكس.

لا تنتظر تغيير مشاعرك من أجل القيام بالعمل، ولا تبحث عن محفزات من أجل القيام بعمل ما. فقط قم بهذا العمل وابدأ فيه وستتغير مشاعرك ومزاجك لتتناسب مع هذا العمل.

قاعدة الخمس ثوان

قد تبدو هذه القاعدة بسيطة جدا، لكن تأثيرها عليك سيؤتي ثماره لاحقا. الفكرة ببساطة هي أن تعد عكسيا من 5 إلى 1 بعد تفكيرك في قيامك بعمل ما، دون تعقيد التفكير في الأمر ولا أن تدع فرصة لعقلك في أن يبدأ بطرح الأفكار وتحليلها، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تعكر المزاج. تريد أن تمارس الرياضة؟ 5، 4، 3، 2، 1 اذهب ومارسها الآن، لا تفكر في الأمر كثيرا. تريد أن تقرأ الكتب؟ 5، 4، 3، 2، 1 اذهب الآن وحمل كتابا مجاني على الأنترنت وابدأ الآن في قرائته.

جاءت فكرة هذه القاعدة بعد مشاهدة المؤلفة لفيديو عن صاروخ يصعد إلى السماء، وكما هو متعارف فالصاروخ لا ينطلق إلا بعد نهاية العدادا العكسي، وسرعان ما ينتهي العداد ينطلق الصاروخ بأسرع سرعته من أجل الوصول إلى وجهته المحددة.

نجحت فكرتها بعد أن تم طردها من العمل، وكانت على وشك الإفلاس هي وزوجها وغيرها من المشاكل الأخرى، لكن روبينز استجمعت قواها وقررت أن تشرع في الاتصال بعروض العمل من أجل طلب العمل، وكانت الفكرة هي أن تشرع في الاتصال بعد نهاية العداد من 5 ثواني، دون التفكير في أي شيء آخر، وقد نجحت بعد عدة محاولات الفشل في أن تعيد سكة النجاح إلى مسارها الصحيح.

الكتاب رائع وسيغير حياتك حتما نحو الأفضل. الكتاب عملي كما جرت العادة أن نرشح من كتب، لذا إذا كنت تريد التغيير حقا، فاقرأ الكتاب وطبق قاعدة الخمس ثواني دون تعقيد الأمور.



عمل عميق

عمل عميق

الكتاب للمؤلف كال نيوبورد وهو دكتور في علم الكمبيوتر، ويتحدث في هذا الكتاب عن مفهومين رئيسيين تم ابتكارهما من قِبله، وهما العمل العميق وأهميته ثم كيفية العمل بشكل عميق من أجل تحقيق نجاح محقق في هذا العالم المشتت الذي نعيش فيه.

أغلب الأعمال في عصرنا الحالي تقتصر على الاعتماد على الجهد الذهني أكثر من الاعتماد على الجهد الجسدي، ويعود السبب طبعا أننا نعيش في عصر حديث حيث باءت أغلب الأعمال التي تحتاج إلى جهد جسدي تعتمد على الآلات والروبوتات، وبالتالي فأغلب الأعمال الموجودة حاليا هي أعمال تعتمد على المعرفة الذهنية أكثر من اعتمادها على المعرفة الجسدية.

وهذا يعني أن قيمتك الآن في السوق تعتمد بالأساس على مستوى قدراتك المعرفية وخبراتك ومهاراتك، وبقدرتك على تطوير ذاتك وتعلم أشياء جديدة من شأنها أن تميزك عن الآخرين. فالاقتصاد المعرفي يتميز بالسرعة في التطور، ويتطلب منك أن تجاري هذا التطور بأن تتعلم الأشياء الجديدة باستمرار.

وهذه هي النقطة التي يركز عليها الكتاب، إذ أنك ستحتاج إلى التركيز في عملك بشكل عميق للقيام بأعمال صعبة وفي نفس الوقت تطوير مهاراتك باستمرار. فالعمل العميق حسب تعريف الكتاب هو العمل بتركيز لإنجاز مهام صعبة تتطلب معرفة ذهنية كبيرة (خبرات، معارف كثيرة) من أجل إنجازه، وستحتاج أيضا إلى تطوير مهاراتك من أجل إنجاز هذه المهام.

وعلى عكس العمل العميق يذكر الكاتب أيضا مفهوم العمل الضحل، وهو العمل الذي لا يحتاج إلى تركيز ولا إلى معارف ذهنية (خبرات، معارف) من أجل إنجازه، والسيء في هذا العمل أنه لن يطور من مهاراتك ولن يجعلك تفكر في تطويرها أصلا.

فنصيحة الكتاب باختصار هي التركيز على القيام بالعمل العميق بدل العمل الضحل، لأن العمل العميق قيمته نادرة في السوق، وليس كل الناس يستطيعون القيام به، عكس العمل الضحل الذي يستطيع كل الناس القيام به، مما يعني تدني قيمته.

الكتاب سيساعدك على التركيز على عملك أكثر وسيحفزك على تطوير مهاراتك ومعارفك الذهنية كمهمة رئيسية في حياتك.



عادات صغيرة

عادات صغيرة

وننهي المقال بهذا الكتاب البسيط والصغير، إذ ستتمكن من إنهائهافي غضون أيام قليلة فقط. جزء كبير من الكتاب يتحدث عن ما هي العادات وأهميتها وكيفية اكتسابها، وهو أمر ضروري كي تدرك مدى أهمية العادات ـ خاصة الصغيرة ـ وقدرتها على تغيير حياتك تماما.

الكتاب للمؤلف ستيفن جيز وقد حصل على عدة تقييمات إيجابية، وكانت أغلب تقييمات القراء تشير إلى أن الكتاب غير حياتهم نحو الأفضل.

فكرة الكتاب ببساطة هي أن تغير حياتك عن طريق عادات صغيرة وسهلة، والتي يمكنك القيام بها كل يوم حتى في أسوء أيامك. فمثلا عوض أن ترغم نفسك على ممارسة الرياضة كل يوم، يمكنك تصغير هذه العادة إلى القيام بتمرين ظغط واحد فقط كل يوم، ثم يمكنك تكبير هذه العادة شيئا فشيئا مع القابلية إلى العودة لأصغر عادة في حالة الفشل.

يقول المؤلف أن المشكلة التي يعاني منها أغلبية الناس في بناء العادات هي أن رغبة البناء تكون مبنية على الحماس، فرغبة بناء عادة ممراسة الرياضة التي تنتهي بالفشل هي غالبا بنيت على حماس، سواء بمشاهدة فيديو عن أهمية الرياضة أو تحفيز من قبل صديق. لكن هذه الحماس سرعان ما يختفي وتختفي معه العادة أيضا.

والحل الأمثل لهذه المشكلة هي بكل بساطة أن تحاول بناء عادة صغيرة عوض العادة الكبيرة. والعادة الصغيرة هي نسخة مصغرة من العادة التي تود اكتسابها.

لكن كيف تحدد العادة الصغيرة؟ وما هو السر وراء ذلك؟ كل هذا يتم شرحه في الكتاب بتفصيل أكثر، وندعو القارئ إلى قرائته والبداية به، لمدى صغر حجمه وبساطة فهمه.


خلاصة

وأخيرا انتهى هذا المقال الطويل والمُفصّل عن أفضل 10 كتب لتطوير الذات. يرجى الإشارة مجددا أن هذه الكتب غير مرتبة من الأفضل إلى الأسوأ ولا العكس. يمكنك أن تبدأ بأي كتاب ترى أنه جذب انتباهك، وتذكر دائما أن التغيير يبدأ بك أنت، وأن أكبر عَدوّ لك هو أنت نفسك، فحارب عدوّك بالقراءة والتغيير وفز عليه.

شارك معنا أنت أيضا في التعليقات أسفل هذا المقال عن أفضل الكتب التي قرأتها لتطوير الذات وقل لنا كيف غيرت هذه الكتب حياتك نحو الأفضل.

Avatar for فكر حر

كُتب بواسطة فكر حر

التعليقات

اترك تعليقاً

Avatar for فكر حر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading…

0